عداد متصفحي المدونة

الاثنين، 29 ديسمبر 2008

إذاعة هولندا العالمية " هنا أمستردام "




إذاعة هولندا العالمية تطلق بثــّها باللغة العربية :



تطلق إذاعة هولندا العالمية برنامجاً يومياً باللغة العربية يحمل اسم "هنا أمستردام". يتوجه البرنامج بشكل خاص لفئة الشباب ذي التعليم العالي، الذين يبحثون عن المزيد من المعلومات، من مصادر مستقلة وذات مصداقية. ابتداءً من اليوم الاثنين يمكن الاستماع إلى البرنامج اليومي في عموم المنطقة العربية، في المشرق والمغرب، عبر الموجة القصيرة، وعلى القمر الصناعي، أو عبر الإنترنت: سيكون الإطلاق الرسمي للبث الإذاعي العربي يوم الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، من خلال ندوة نقاش عامة تنظمها إذاعة هولندا العالمية وتـُعقد في العاصمة المغربية الرباط. تتناول الندوة دور الإعلام في تكريس أو كسر الصور النمطية عن الآخر.



هولندا وأوربا:



يهتم البرنامج العربي بمتابعة القضايا المختلفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع اهتمام خاص بكل من المغرب والعراق والأراضي الفلسطينية. تقـّدم أسرة تحرير برنامج "هنا أمستردام" أخباراً وتقارير وتحليلات عن المنطقة، وكذلك عن هولندا وأوربا عموماً، مع تسليط الضوء بشكل خاص على قضايا الهجرة والمهاجرين. إضافة إلى البرنامج الإذاعي تعدّ أسرة التحرير يومياً تقارير مكتوبة تـُنشر على الموقع الإلكتروني.

تقليص الفجوة :



تسعى إذاعة هولندا العالمية عبر برنامجها العربي إلى المساهمة في جسر الفجوة بين العالمين العربي والغربي. يوضح السيد يان هوك، المدير العام للإذاعة، هذا المسعى بالقول "نلاحظ في الفترة الأخيرة أن هذين العالمين يتحدثان حول وضدّ بعضهما البعض، بدل أن يتحدثا مع بعضهما. لكننا نرى أن هناك حاجة في كلا العالمين للصوت المعتدل، المحـرّض على الحوار."

الإرسال والترددات :



تبث إذاعة هولندا العالمية برنامجها العربي في ساعات المساء على الموجة القصيرة، والقمر الصناعي، عبر الإنترنت . وفي المستقبل القريب سيكون البث أيضاً على الموجة المتوسطة، وعلى أف أم من خلال المحطات الشريكة في البلدان العربية، التي ستعيد بث بعض البرامج.

لماذا نعاود البث العربي من هولندا؟



بقلم : محمد عبد الحميد عبد الرحمن رئيس تحرير القسم العربي



بعد أربعة عشر عاما من الانقطاع تعاود إذاعة هولندا العالمية بثها باللغة العربية إلي جمهور المستمعين في العالم العربي الذي تغطيه الآن غابة كثيفة من مئات المحطات الفضائية التلفزيونية وآلاف من محطات الإذاعة العربية والدولية.
ونحن نعد لهذه الانطلاقة تساءلنا جميعا في صالة التحرير بمبنى الإذاعة في هيلفرسوم في هولندا ماذا يمكننا أن نضيف لهذه الغابة وهل سنجد لأنفسنا موضع قدم في المشهد الإعلامي العربي المزدحم؟


ننطلق الآن ونتوجه أليكم مستمعينا الأعزاء بحماسة وثقة وتفاؤل بأنه ثمة مكان ومتسع للخدمة الإذاعية المهنية المستقلة. طموحاتنا كبيرة وتعززها قدرات متنوعة وفريق صحفي أكثر تنوعا ثقافيا وسياسيا وجغرافيا.


ومع ذلك لا نزعم لأنفسنا رسالة سامية ومتعالية نمليها على مستمعينا وجمهورنا من عل، بل نتطلع لأن نجعل من برامجنا وساعات بثنا مساحة للحوار والنقاش، لنشكل معنا وجميعنا أرضية للتفاهم والتفهم والمتبادل في عالم تتصاعد فيه حدة التوتر و الاستقطابات خاصة بين العالم العربي الإسلامي من جهة وأوربا من جهة أخرى.
نتطلع ونعمل على أن ننقل لمستمعينا في العالم العربي والإسلامي صورة واقعية وحقيقة عن هولندا التي نعيش فيها ننطلق منها، ومن ثم عن أوربا والبلدان العربية والإسلامية بمنظار متعدد العدسات والمستويات والرؤى نتعرف فيها أيضا على أوربا بعيون عربية وعلى العالم العربي بمقاربات أوربية تثري فهمنا جميعنا للعالم الذي نعيش فيه.


ونتطلع أيضا إلى أن نسهم ما أمكن في إتاحة منبر لحوار ندي وجدي ونقدي. حوار يقوم على اعتقاد جازم بقدرة كل طرف على أن يمنح الأخر من معرفته وخبرته الثقافية والتاريخية ويتعلم منه على قدم المساواة.
حوار جدي ينهض على رغبة حقيقة للتوصل إلي قواسم مشتركة من القيم الإنسانية الكونية تؤسس للاحترام المتبادل. حوار نقدي لجهة الجرأة على طرح المختلف عليه و المسكوت عنه وإخضاعه للحوار والبحث النقدي، لنثير الأسئلة أكثر من أن نقدم أجوبة لا يغشاها الشك.


ونأمل أن نتمكن من أن نفعل ذلك باستقلالية وموضوعية ومهنية تتيح لكل الخلافات والتباينات أن تجد سبيلها للهواء الطلق، لتشكل فضاء للتفهم والتسامح والقدرة على قبول الأخر ورأيه وثقافته ووجوده المستقل وكرامته الإنسانية.


لكن الاستقلالية والموضوعية والحياد الاتزان لا تعني بطبيعة الحال أننا مجرد مكبر صوت متاح للجميع وخال من أي مضمون. نحن هنا معكم مستمعينا الأفاضل للمساهمة في تعزيز وتكريس قيم الحرية والديمقراطية، وحقوق الإنسان، والكرامة الإنسانية والتفاهم والحوار وتطوير القيم المشتركة ونلعن انحيازنا لها بوضوح.


بعد كل هذه ألاماني الطيبة بقي أن نقول أنكم انتم الحكم في نهاية الأمر وسنعود أليكم دائما وأبدا لنتحسس طريقنا ونتبصر عما إذا كنا نسير في اتجاهكم ونقترب مما يستحق اهتمامكم ونرجو أن نسمع منكم عبر الاتصال ببرامجنا وصحفيينا وموقعنا على لانترنت.


تتميز إذاعة هولندا العالمية بتجربة سابقة طويلة في الإرسال باللغة العربية لما يقارب أربعين عاماً، وقد توقف الإرسال العربي عام 1994. يقول المدير العام يان هوك "سوف نستفيد بالطبع من الخبرة السابقة، ومن العلاقات التي أنشأنا آنذاك. لكننا نتوجه الآن إلى جمهور مختلف إلى حدّ كبير. نحاول الآن أن نتوجه إلى الأجيال الشابة بالتحديد."


إذاعة هولندا العالمية تزود جمهورها في كل أنحاء العالم بالمعلومات والأخبار والتحليلات، عير الراديو والتلفزة والإنترنت. يتابع إذاعة هولندا العالمية ملايين المستمعين ومتصفحي الإنترنت ويعتبرونها مصدراً يتمتع بالموضوعية والحياد والمصداقية.




العنوان البريدي :



Radio Netherlands


Arabic Service


Box 222


1200 JG Hilversum


The Netherlands

الموقع الالكتروني:





البريد الالكتروني :