عداد متصفحي المدونة

الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

مقدمة







لا شك أن للإعلام دور فعال في حياتنا اليومية ، و إن تعدد هذا الإعلام بين مرئي و مكتوب و مسموع ، فهذا يزيده انتشارا ووصولا إلى عامة الناس في كل مكان.و لأن الإعلام المسموع ( أي عن طريق الإذاعة و الراديو ) ، حسب ما أظن ،قد تراجع أو يتراجع شيئا فشيئا مقارنة بالسمعي البصري ( التلفزيون ) أو مقارنة بالانترنت رغم أنها تخدم الكل ، لذلك فقد قررت أن أنشئ موقعا عربي اللسان ، عن الإذاعة ، متخصصا أكثر و مروجا للعالمية منها و خاصة تلك الناطقة أو بها أقسام باللغة العربية بالذات ، و ذلك لعدة أسباب أراها وجيهة ، وهي وجهة نظري الشخصية ، و قد يراها البعض غير ذلك .المهم أنها فكرة خطرت ببالي و كتب لها التوفيق و التحقق على أرض الواقع ، و ها هو ذا الموقع ، يرى النور، و سيكبر شيئا فشيئا و يوما بعد يوم ، و هذا خدمة لهذه الإذاعات العالمية المحببة إلى قلبي و خدمة بسيطة لمحبي و هواة الموجة القصيرة في كل بقاع الأرض من الناطقين بالعربية .فالإذاعة مهما نقصت أو تضاءلت مكانتها و شعبتها بعض الشيء ، تبقى عنصرا فعالا و جادا في خدمة المجتمعات و التنمية و الوسيلة الوحيدة التي تصل الناس في كل مكان ، لأن كل واحد منا يحتاج فقط لجهاز راديو و بعض البطاريات ، ليتمكن من متابعة إذاعته المحببة ، سواء كان في البادية أو الحضر ، فقيرا أو غنيا ، مثقفا أو أميا ، فكل واحد لا بد و أن يجد ما يسد رمقه من معلومات في مجال ما ، خاصة أن الأقسام العربية تتنوع برامجها و تزخر بالقيم من المعلومات . من جهة أخرى ، فان الكثير من الشباب يجد ضالته في هذه الإذاعات العالمية ، من خلال برامج بريد المستمعين و غيرها ، لربط صداقات جديدة و الإدلاء بآرائه و المشاركة في المسابقات المختلفة ، التي يربح من خلالها جوائز تذكارية قيمة و هدايا كالرحلات الدولية ، وكل ذلك يعد متنفسا حقيقيا و دفعا للأمام و ملاذا و حضنا دافئا ، لا يعرفه و لا يعلمه إلا القلة القليلة ، من متابعي هذه الإذاعات بأقسامها العربية ، التي تسعى بكل جهد لإرضاء المستمع و السماع لانشغالاته المختلفة و مشاركته أحزانه و أفراحه.





معلومات عن صاحب المدونة

السيد/ عاشور فوزي بن عبد الحميد

39، شارع الشيخ الشهيد العربي التبسي،

الشريعة 12002 ، ولاية تبسة.

الجمهورية الجزائرية. جزائري

الدراسة و الشهادات :




جويلية _ 2000 شهادة عامل في الإعلام الآلي

مركز التكوين المهني و التمهين – قاسمي لمين –

الشريعة 12400، الجزائر.

نوفمبر _ 1999 شهادة مبادئ في الإعلام الآلي – مكتبية –

مدرسة النور للإعلام الآلي

الشريعة 12400 ، الجزائر .

جوان _ 1991 شهادة الليسانس في العلوم الاقتصادية ، تخصص التسيير "إدارة أعمال"

جامعة العقيد الحاج لخضر ،

باتنة 05000 ، الجزائر.

جوان _ 1987 شهادة البكالوريا ، شعبة العلوم

ثانوية النعمان بن بشير ،

الشريعة 12400 ، الجزائر.

اللغات:

العربية اللغة الأم

الفرنسية مستوى جيد

الانجليزية مستوى أقل من المتوسط

الهوايات:

المطالعة ، الإذاعات العالمية ، المراسلة الدولية و الانترنت .

إذاعة الصين الدولية


حول إذاعة الصين الدولية:

أسست إذاعة الصين الدولية CRI في الثالث من ديسمبر 1941م كإذاعة صينية وحيدة موجهة للخارج تديرها الدولة. وتهدف CRI لترقية التفاهم والصداقة بين الشعب الصيني والشعوب الأخرى في أنحاء العالم.وعندما أسست CRI أولا كانت هناك برامج باللغة اليابانية لمدة 15 دقيقة فقط كل يوم. وبعد ستين عاما من ذلك تذيع CRI حاليا 211 ساعة من البرامج كل يوم لكل أنحاء العالم بثماني وثلاثين لغة أجنبية وأربع لهجات صينية واللغة الصينية الفصحى.وبرامج CRI التي تغطي كل الكرة الأرضية تشمل الأخبار وتحليلات حول قضايا الساعة وتقارير حول السياسة والاقتصاد والثقافة والعلوم والتكنولوجيا.وبدأت CRI خدمة بثها الإذاعي المحلي في عام 1984م .والموجةFM 91.5 والموجة المتوسطة 1251 كيلوهيرتز قناتان باللغة الإنجليزية ،وتبثان من 6:00 صباحا إلى 24:00 كل يوم. أما الموجة FM 88.7، فتبث برامج اللغات الإنجليزية والأسبانية والعربية والفرنسية والألمانية والكورية واليابانية وروسية ولهجة قوانغتونغ الصينية على التوالي من 6:00 صباحا إلى 24:00 كل يوم.وبجانب مكاتب مراسليها الخارجية السبعة والعشرين، لدى CRI مراسلون في كل المقاطعات والبلديات ومناطق الحكم الذاتي بالإضافة إلى منطقتي هونغ كونغ وماكاو الإداريتين الخاصتين.منذ عام 1987، وقعت CRI اتفاقيات لإعادة بث برامجها مع محطات إذاعية في أكثر من عشر دول. وبالإضافة إلى ذلك تعمل CRI بصورة وثيقة مع العديد من محطات الإذاعة والتلفزة الأخرى في مسائل مثل البث وتبادل البرامج.تتلقى CRI أكثر من 600,000 رسالة من مستمعيها في حوالي 200 دولة كل عام. وكجسر للاتصال بين الصين وبقية العالم فإن CRI هي الوسيلة الأسرع والأكثر ملاءمة وفعالية للناس لمعرفة الصين.وفتح موقع CRI على شبكة الإنترنت رسميا في نهاية عام 1998م وهو الآن موقع متعدد اللغات والوسائل وأحد خمسة مواقع إخبارية رئيسية على مستوى الدولة .وفي عام 1999 وبموافقة الهيئة الوطنية للإذاعة والسينما والتلفزيون بدأت CRI بث برامج أخبار دولية لمحطات التلفزيون المحلية في أنحاء الصين.تصدر CRI ثلاث مطبوعات منتظمة وبالتحديد هي : صحيفة الأخبار الدولية باللغة الصينية وMessenger باللغة الإنجليزية وInfo Und Echo باللغة الألمانية بالإضافة إلى ذلك تدير CRI مطبعة إذاعة الصين الدولية ودار النشر الصينية الدولية للمرئيات والسمعيات.تعريف بالقسم العربي :تعتبر إذاعة الصين الدولية من أهم الإذاعات الدولية في العالم . تبث برامجها ذات مائتين وثماني ساعات ونصف ساعة يوميا بثماني وثلاثين لغة أجنبية وأربع لهجات صينية واللغة الصينية الفصحى. ويعد القسم العربي من أهم الأقسام بإذاعة الصين الدولية.تأسس القسم العربي في اليوم الثالث من نوفمبر عام 1957 وشهد تقدما كبيرا من حيث ساعات البث ومضامين البرامج إذ أن برامجنا العربية كانت في البداية تبث مرتين يوميا وكل مرة ثلاثين دقيقة. وفي عام 1959 بدأت تبث مرتين يوميا وساعة واحدة كل مرة وتوسعت مضامينها في المقابل. وفي عام 1981 ازدادت ساعات البث إلى ثلاث ساعات يوميا. وفي اليوم الثامن والعشرين من مارس عام 1999 أطلقت إذاعة الصين الدولية برنامجها العربي الداخلي في قناة FM88.7 على نطاق بكين عاصمة الصين وتبث ساعة واحدة كل يوم.إن برامجنا العربية شاملة تتركز على الأخبار بشكل أساسي لكنها تتسم بمزايا متباينة. وإن البرامج الموسيقية مثل ألحان شرقية مرغوبة لدى المستمعين المحليين. وأصبح البث العربي أول اختيار لمستمعي اللغة العربية المحليين الذين يريدون متابعة الأخبار الراهنة وتعلم اللغة العربية والتمتع بالموسيقى العربية الخلابة.و من المعروف أن البث العربي وسيلة فعالة وسهلة لتعرف المستمعين العرب على الصين. حيث يقدرون التطورات التي طرأت على برامجنا العربية ودورها في تعزيز التفاهم بين شعب الصين وشعوب الدول العربية.ويكرس طاقم القسم العربي جهودها لخدمة مستمعينا بإخلاص وبناء جسر صداقة يربط بين الصين والدول العربية.


العنوان البريدي :


Arabic Service , CRI – 22
China Radio International
P.O.BOX 4216
Beijing
P. R . CHINA 100040


رقم الفاكس: 68891566 - 10 - 0086
رقم الهاتف: 68892491 - 10 -0086


العنوان في مصر:


CRI - 22

12 شارع خان يونسدور 9 –

شقة 17

المهندسين

الجيزة – جمهورية مصر العربية



العنوان في قطر:


CRI - 22

– ص. ب 30677 – الدوحة – قطر

الموقع الإلكتروني:


http://arabic.cri.cn/

البريد الإلكتروني:

إذاعة كوريا الدولية


لمحات عن الكي بي إس وورلد راديو:

الكي بي إس وورلد راديو من سيول، نافذة عربية علي الأمة الكورية هو الراديو الكوري الوحيد الذي يقوم بالبث عبر الموجات القصيرة والأقمار الصناعية وشبكة الانترنيت للوصول إلي كافة أرجاء العالم. وقد تم بث أول إشارة على الهواء في 15 أغسطس عام 1953 من محطة إذاعة تسمى " صوت كوريا الحرة ". وكان أول بث باللغة الانجليزية ولمدة 15 دقيقة يوميا. وتم تغيير اسم المحطة إلي " راديو كوريا " في مارس عام 1973 ثم إلي " راديو كوريا الدولي" في أغسطس عام 1994 في محاولة لعولمتها. ومن ثم تغير اسم المحطة مرة أخرى إلي الكي بي إس وورلد راديو في 3 مارس عام 2005 الهدف الأساسي للكي بي إس وورلد راديو من سيول هو تنمية أسس الصداقة والتفاهم مع شعوب العالم من خلال تقديم برامج دقيقة ومواكبة وترجمة للسياسة والمجتمع والثقافة والاقتصاد والتاريخ والعادات والتقاليد في كوريا إلي جانب البرامج الترفيهية المسلية والمعلومات المتنوعة عنها. يبث الكي بي إس وورلد راديو أيضا برامج لأعداد متزايدة من الكوريين المغتربين الذين يعيشون في الخارج ويبلغ عددهم ستة ملايين نسمة . وذلك اعترافا منا بحاجتهم وحقهم في معرفة ومتابعة الشؤون الكورية بصورة مباشرة.

برامج الكي بي إس وورلد راديو دائما معكم :

تضم برامج الكي بي اس وورلد راديو النشرة الإخبارية والبرامج السياسية والاقتصادية والثقافية والفنية والترفيهية إلي جانب برامج المنوعات والبرامج الخاصة إلى جانب برنامج يشارك فيه المستمعون بأنفسهم .

البث والإرسال:

البث عبر الموجات القصيرة هو وسيلتنا الأساسية للوصول إلى مستمعينا ونبذل جهودا مستمرة من اجل تحسين حالة الاستماع في الخارج بما في ذلك تبادل البث والإرسال مع راديو كندا الدولي والإذاعة البريطانية بي بي سي. هذا ومن اجل تحسين البث في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بدأ البث المباشر للبرامج العربية من خلال استئجار محطة رامبيشام للإرسال في بريطانيا منذ يونيو عام 2003 . ولتجاوز أي نواقص خاصة بالبث عبر الموجات القصيرة سعى الكي بي إس وورلد راديو لأول مرة لفتح صفحة على شبكة الانترنيت في نوفمبر عام 1997 واستمر منذ ذلك الوقت في فتح وإضافة المزيد من الصفحات الإعلامية والترفيهية لموقعه على شبكة الانترنيت حيث يمكن الحصول على معلومات دقيقة ومفصلة.

خدمات الكي بي إس وورلد راديو للمستمعين :

إن الكي بي إس وورلد راديو يرحب بكل المستمعين دائما سواء كانوا من الذين يستمعون إلينا عبر الموجات القصيرة أو من مستخدمي شبكة الانترنيت ..وبدورنا نحن نرد عليكم ببطاقات بريدية لكل من يرسل لنا خطابات أو تقارير الاستماع , كما نرسل لكم جدول برامجنا والمطبوعات المختلفة عن الكي بي اس وورلد راديو. ونجري مسابقات الكي بي إس وورلد راديو طوال العام وكل ربع السنة حيث نرسل إلى كل من يجيب إجابة صحيحة على أسئلة المسابقة هدايا رمزية.ونختار المستمعين المثاليين ليكونوا راصدين الرسميين في بداية كل عام ونرسل لهم شهادة رسمية كما نرسل إليهم بعض الهدايا الرمزية القيمة.

تاريخ الكي بي إس وورلد راديو :

استمر الكي بي إس وورلد راديو عبر السنوات في تقديم خدمات إذاعية بلغات حية جديدة حتي بلغ العدد إحدى عشرة لغة منها اليابانية في 1/12/1965 والكورية 2/9/1957، والفرنسية في 10/4/1958 والروسية في 13/2/1961، والاندونيسية في 2/6/1975، والعربية في 10/9/1975 والألمانية في 1/5/1981. قدمنا أيضا خلال تاريخنا خدمات بلغات أخرى مثل البرتغالية التي بدأت في 1/6/ 1983واغلقت في ابريل 1994 والايطالية التي بدأت عام 1985 وأغلقت عام 1994. وأخيرا بدأت خدمة إذاعية باللغة الفيتنامية من 3 مارس عام 2005 لتكون الجوهرة الحادية عشرة في الكي بي إس وورلد راديو. وفي 15 أغسطس 2003 احتفل الكي بي إس وورلد راديو بالذكرى الخمسين على تأسيسه. وفي نفس اليوم بدأ راديو كوريا الدولي خدماته عن طريق شبكة الراديو الدولي. كما بدأ البث التجريبي للبرامج الانجليزية عبر الموجات القصيرة الرقمية أي " دي آر إم " منذ سبتمبر عام 2004 .
شبكة الانترنيت :

إن خدمة الانترنيت تغطي كافة أنشطة الكي بي إس وورلد راديو. في عصر المعلوماتية من الطبيعي للعديد من المحطات التي ظلت تعمل بواسطة الموجات القصيرة أن تسعى من اجل ولوج العالم السيبري. والكي بي إس وورلد راديو ليس استثناء من ذلك. فمن خلال صفحتنا على الانترنيت نسعى لتجاوز قيود الموجات القصيرة والتكيف مع المتغيرات السريعة الشاملة في مناخ البث والإرسال الاذاعي من اجل تحقيق التفاعل بيننا وبين مستمعينا ومستخدمي الانترنيت. أنشأ الكي بي إس وورلد راديو من سيول أولى صفحاته على الانترنيت في نوفمبر عام 1997 وأعيد تصميمها في نوفمبر 1998. وفي شهر يوليو 2000 تمكنت الصفحة الخاصة بالكي بي إس وورلد راديو من تعزيز مستوى خدماتها من خلال فتح صفحة متعددة اللغات بهدف تمكين أصحاب اللغات الأخرى من غير الكورية والانجليزية من زيارة صفحتنا والاطلاع على معلومات شاملة بلغاتهم الخاصة في أي وقت ولمدة 24 ساعة. ها هو الكي بي إس وورلد راديو من سيول يرحب بكم سواء كنتم من مستخدمي شبكة الانترنيت أو من المستمعين لنا عبر الموجات القصيرة.

انطلاقة جديدة:

بدءا من شهر أغسطس عام 2008 تم إجراء المزيد من التطوير الشامل لموقعنا علي الانترنيت من اجل تقديم احدث الأخبار والأفكار الجديدة في برامج المنوعات والمعلومات المفيدة لمستخدمي شبكة الانترنيت في جميع أنحاء العالم.
كيفية الاستقبال:

الموجات القصيرة:
البث عبر الموجات القصيرة هو وسيلتنا الأساسية للوصول إلى مستمعينا ونبذل جهودا مستمرة من اجل تحسين حالة الاستماع. ومن اجل تحسين حالة البث في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بدأ البث المباشر للبرامج العربية من خلال استئجار محطة رامبيشام للإرسال في بريطانيا منذ يونيو عام 2003 .
شبكة الانترنيت :

ولتجاوز أي نواقص خاصة بالبث عبر الموجات القصيرة سعى الكي بي إس وورلد راديو لأول مرة لفتح صفحة على شبكة الانترنيت في نوفمبر عام 1997. ومن خلال صفحتنا على الانترنيت نسعى لتجاوز قيود الموجات القصيرة والتكيف مع المتغيرات السريعة الشاملة في مناخ البث والإرسال الإذاعي من اجل تحقيق التفاعل بيننا وبين مستمعينا الأعزاء وكذلك مستخدمي الإنترنيت عموما..

راديو الكونغ:

إضافة إلى ذلك ابتكر الكي بي إس احدث خدمة إذاعية وهي راديو الكونغ ضمن سعيه المتواصل لتوصيل صوت واضح لبرامجه من خلال شاشات الكمبيوتر. وبمجرد تحميل خدمة الكونغ في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بكم يمكن الاستماع إلى كل البرامج الإذاعية من الكي بي إس بأجود نوعية للصوت.

الأقمار الصناعية :


واستجابة للزيادة المضطردة في أعداد مستمعي إذاعتنا في كل مكان ، ولرغبة مستمعينا الأعزاء في تمديد فترة البث على الأقمار الصناعية المختلفة عبر راديو صوت العالم ، حتى يتسنى لهم متابعة برامجنا بكل ارتياح وفي الأوقات التي تتناسب مع ظروف الجميع, تم إجراء تمديدات كبيرة في ساعات البث عبر الأقمار الصناعية وذلك اعتبارا من يوم 28 من شهر أكتوبر في عام 2007 .

العنوان البريدي :

KBS WORLD Radio
Korean Broadcasting System
Arabic Service
Yeouido – dong , Yeondeungpo – gu ,18
Seoul 150 – 790
Korea


الموقع الالكتروني :




البريد الالكتروني:

إذاعة اليابان الدولية


عن الخدمة العربية لـ NHK WORLD :


بدأ بث القسم العربي في الخدمة الدولية لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK World في الأول من يناير كانون الثاني عام 1941 وعلى مر كل تلك السنين وأنتم دائماً معنا في القلب ساعين لأن يكون ما نقدمه من مواد قناةً لتعميق التفاهم والصداقة بين الشعبين الياباني والعربي خاصة أمام التحديات العالمية. من هنا نلتقي بكم يومياً عبر الأثير خلال فترتين إذاعيتين تغطيان دول الشرق الأوسط وشمال وغرب أفريقيا وأيضا عبر موقعنا على الإنترنت حيث نوافيكم فيها بآخر الأنباء والتطورات عن اليابان وآسيا والعالم. خلال المجلات الأسبوعية التي نقدمها لكم من الاثنين إلى السبت ومع أصوات إذاعية متجددة نتناول بالتحليل أحدث المستجدات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والاجتماعية والثقافية والرياضية في اليابان وأحدث التطورات في الشرق الأوسط و آسيا و سائر العالم والرؤية اليابانية لها.


عن NHK :



هي هيئة البث العامة الوحيدة في اليابان. بدأت خدماتها الإذاعية عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين. تمويل الهيئة يكون بتلقي رسوم استقبال تدفعها البيوت التي لديها أجهزة تلفزيون خاصة بها بهدف تمكين الهيئة من تقديم بث نزيه متحرر من أي نفوذ سياسي أو نفوذ منظمات خاصة وإعطاء الأولوية لآراء الجمهور. و تقدم حاليا بثها عبر خمس قنوات تلفزيونية وثلاث محطات إذاعية. تعد القناتان التلفزيونيتان العامة والتعليمية لب خدمة الإرسال التلفزيوني الأرضي بينما تقدم المحطات الإذاعية الثلاثة الأخبار والبرامج التعليمية والترفيهية الأسرية وغيرها. أما القنوات الفضائية الثلاثة تقدم برامج متنوعة تغطي قطاعا عريضا من الاهتمامات.
بينما تضم NHK WORLD خدمات البث الدولي.


عن NHK WORLD :



إن NHK WORLD هي خدمة دولية تابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK وتقدم الأخبار والبرامج إلى العالم عبر التلفزيون والراديو والإنترنت.


أهداف NHK WORLD :



للـ NHK WORLD هدفان رئيسيان كما يلي:

تسعى NHK WORLD إلى تقديم المساعدة للشعوب في أنحاء العالم على تعميق معرفتهم باليابان وتعزيز التبادلات الدولية بتقديم تشكيلة من المعلومات عن الأوضاع الحالية في اليابان وسياسياتها الرئيسية.

تسعى NHK WORLD أيضا إلى سرعة إمداد اليابانيين المقيمين في الخارج أو يقومون برحلات عمل أو سياحة بقطاع عريض من المعلومات المفيدة لحياتهم اليومية وسلامتهم.


مضمون NHK WORLD :



" تليفزيون NHK WORLD " (البث التلفزيوني الدولي)أكثر من تسعين في المائة من مواد هذه الخدمة تقدم بالإنجليزية حيث يمكنك مشاهدة الأخبار والبرامج."NHK WORLD Premium" (توزيع البرامج)هذه قناة تقدم باللغة اليابانية تستهدف المواطنين اليابانيين حيث يمكنهم مشاهدة الأخبار وتشكيلة من برامج NHK الترفيهية والرياضية والثقافية وبرامج الأطفال وغيرها."راديو اليابان الدولي بـ NHK WORLD"خدمة بث إذاعي على الموجات القصيرة إلى العالم بثماني عشرة لغة من بينها اليابانية والإنجليزية""خدمة إنترنت NHK WORLD"في هذه الخدمة يتم إعداد جزء كبير من محتوي NHK WORLD بحيث يقدم عبر الإنترنت.

العنوان البريدي :


Japan Broadcasting Corporation

Arabic Branch

Tokyo 150-8001

Japan


الموقع الالكتروني:


http://www.nhk.or.jp/nhkworld/arabic/top/index.html

البريد الالكتروني:

إذاعة صوت روسيا


تعريف بالإذاعة :



إن صوت روسيا هي إذاعة حكومية تقوم ببث برامجها إلى مختلف بلدان العالم، وبدأت الإذاعة بث برامجها في التاسع والعشرين من أكتوبر – تشرين الأول عام 1929م وتقوم الحكومة الروسية بتمويل عمل هذه الإذاعة التي يشرف عليها رئيس وهيئة تحرير يدخل في عدادها مدراء الخدمات الإذاعية . و تقوم بممارسة نشاطها وعملها وفق ميثاقها الخاص الذي أقرته الحكومة، ويعمل الصحفيون فيها بشكل مستقل والمهمة الرئيسية للإذاعة هي تعريف المجتمع الدولي بحياة روسيا، وتقديم لوحة واقعية لما يجري في البلاد من أحداث وتقريبها إلى المستمعين من اجل فهمها والتعرف عليها بشكل أقرب ، كما تقوم في الوقت الحاضر ببث برامجها باللغة الروسية وكذلك بإحدى وثلاثين لغة أجنبية بما فيها العربية و ببث ثلاثمائة وأربعين برنامجا عن مختلف جوانب الحياة في روسيا. ويقوم المستمعون في أكثر من مئة وستين بلدا بمراسلة الإذاعة مستخدمين في ذلك وسائل الاتصال التقليدية، وكذلك الوسائل الحديثة بما فيها الإمكانات الكبيرة لشبكة الانترنيت الواسعة. و قد استمع المستمعون العرب ولأول مرة إلى عبارة (هنا موسكو) التي أصبحت محببة إلى قلوبهم في 15 أغسطس- آب 1943 عندما بدا القسم العربي في إذاعة موسكو ببث برامجه، وفي الأيام العصيبة للحرب العالمية الثانية أصبحت روسيا تخاطب المستمعين في الأقطار العربية حاملة لهم حقيقة ما يدور في جبهات القتال ، ولم تكن هيئة التحرير في ذلك الوقت كبيرة كما هو عليه الحال الآن، فقد كانت تتألف من ثلاثة موظفين فقط، أما فترة البث الإذاعي فإنها كانت لمدة نصف ساعة وذات طابع إخباري بحت ، وبالإضافة إلى نشرات مكتب الإعلام السوفيتي في ذلك الوقت تم أيضا إذاعة أخبار تخص نضال الأقطار العربية من اجل الاستقلال، ثم ظهرت بمرور الزمن التعليقات وغير ذلك من البرامج الأخرى . و قد اكتسبت إذاعة (صوت روسيا) من موسكو بشكل سريع شهرة وشعبية واسعة في الأقطار العربية، وقامت المجلات والصحف العربية واسعة الانتشار بنشر المعلومات عن موجات ومواعيد بث البرامج من إذاعة موسكو ثم بدأت مرحلة جديدة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية مع عدد من البلدان ونهاية الحرب العالمية الثانية، وهذه المرحلة مازالت مستمرة إلى الآن . والفريق الإذاعي في إذاعة ( صوت روسيا ) يقوم بتعريف المستمعين بما يجري من أحداث في روسيا وفي الأقطار العربية وبقية دول العالم كما يقوم بتغطية جميع النواحي المتعلقة بتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين روسيا والبلدان العربية.



العنوان البريدي:


Radio Voice of Russia

Arabic Service


25, ul. Pyatnitskaya

Moskow 115326

Russia


Fax: (7-95)230-2828


الموقع الالكتروني:



البريد الإلكتروني:

إذاعة صربيا الدولية




مقدمة :






إذاعة صربيا الدولية‎ ‎هي المحطة الإذاعية الوحيدة في البلد التي تبث برامجها على الموجات القصيرة ‏إلى كل‎ ‎أنحاء العالم باثنتي عشرة لغة هي: الصربية الموجهة لمغتربيها ومن ثم الإنجليزية‎ ‎والفرنسية ‏والألمانية والروسية والإسبانية والعربية والألبانية واليونانية‎ ‎والإيطالية والمجرية والصينية. إذاعة ‏صربيا الدولية تبث برنامجها يوميا عبر الموجات‎ ‎القصيرة كما تبث برنامجها على مدار الساعة عبر ‏القمر الاصطناعي باللغة الصربية‎ ‎وإحدى عشرة لغة أجنبية. البرنامج باللغة الصربية الموجه ‏لمغتربيها، يقدم‎ ‎البرنامج الإعلامي – السياسي ا على شكل نشرات إخبارية في الثانية‏‎ ‎عشرة ‏والخامسة عشرة والنصف والحادية والعشرين والنصف، وإضافة إلى ذلك‎ ‎يمكن الاستماع إليه ‏أيضا في برامج يجري الحديث فيها بالتفصيل حول كل‎ ‎الظواهر والأحداث المهمة في البلد، ‏وحول الكنز الثقافي والتقاليد والعادات والسياحة‎ ‎والبيئة والمواضيع الراهنة من مجالات ‏الثقافة والرياضة وحول الأحداث في المهجر‎ ‎والنشاطات التي تخص العلاقات مع البلد الأم‎ ‎ومواضيع أخرى يأتي بها‎ ‎الوقت‎ ‎والناس، وبصورة خاصة تلك التي يقترحها المستمعون من ‏مختلف‎ ‎أنحاء العالم‎. ‎



وتقوم الإذاعة ببث كل‎ ‎هذه المحتويات باللغات الأجنبية‎ ‎في برامج مدة كل منها نصف ساعة‎ ‎بإصدارين وإعادة لها أيضا‎. ‎ ويمكن الاستماع إلى‎ ‎برامج إذاعة صربيا الدولية على موقع الإذاعة على الانترنيت‎ ‎ ‎الموجود منذ ما يزيد على عشرة أعوام‎ ‎وفي شهر ‏نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2007 جري تحديث الموقع باستخدام أحدث البرامج‏‎. ‎الموقع ‏الجديد منظم وشامل جدا وعصري وإعلامي وقد حصل بالفعل على ثناء زائريه‎ ‎ومن ‏المختصين أيضا في هذا المجال. فعلى الموقع يمكن قراءة وسماع المعلومات من كل‎ ‎المجالات من ‏السياسة وعبر الاقتصاد والثقافة والعادات والتقاليد ووصولا إلى‎ ‎الرياضة. هكذا تصل يوميا إلى ‏مستمعي وزائري موقع إذاعة صربيا الدولية عبر الإنترنيت‎ ‎الأخبار من صربيا والمنطقة والعالم ‏باثنتي عشرة لغة وعلى ما يزيد على 2500 صفحة‏‎. ‎الأخبار والمضامين الأخرى على موقع ‏إذاعة صربيا الدولية تنقلها وتقتبسها حرفيا‎ ‎الكثير من المواقع المحلية والأجنبية، وليس بالعدد القليل ‏هي تلك المواقع التي أقمت‎ ‎صلة مباشرة نحو موقع إذاعة صربيا الدولية‎ ‎



إذاعة صربيا الدولية‎ ‎إحدى أقدم المحطات الإذاعة التي تبث برامجها على الموجات القصيرة فقد ‏تأسست قبل‎ ‎إذاعة صوت أمريكا بست سنوات. وقد بدأ بث البرامج للخارج في الثامن من ‏شهر مارس/آذار‎ ‎من عام 1936 في مملكة يوغسلافيا، والمناسبة المباشرة لتأسيس الإذاعة على ‏الموجات‎ ‎القصيرة كانت الحاجة لمواجهة الدعاية الفاشية. وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني من عام‏‎ ‎‎1941 ‎وأثناء احتلال بلغراد في الحرب العالمية الثانية بدأ عمل "إذاعة يوغسلافيا‎ ‎الحرة" التي ‏كانت تبث برامجها حتى عام 1945 من مدينة أوفه في الأورال. ومنذ عام‎ 1945 ‎كان ‏البرنامج الموجه إلى الخارج يبث في إطار إذاعة بلغراد. وبقرار من حكومة‎ ‎جمهورية يوغسلافيا ‏الشعبية الفدرالية تم تأسيس "إذاعة يوغسلافيا" التي عملت بهذه‎ ‎الصفة حتى شهر يناير/كانون ‏الأول من عام 1954، عندما تولت إذاعة بلغراد من‎ ‎جديد‎ ‎بث البرنامج الموجه إلى الخارج. ‏وفي السادس والعشرين من‎ ‎يناير/كانون الأول عام 1977 صدر قرار بتأسيس منظمة العمل ‏الإعلامية لإذاعة‎ ‎يوغسلافيا. وكمؤسسة خاصة بدأت الإذاعة عملها في الثاني من فبراير/شباط ‏من عام 1978‏‎.



‎ التاريخ الطويل‎ ‎والعاصف للإذاعة الوحيدة على الموجات القصيرة التي تبث برامجها للمغتربين ‏وللخارج‎ ‎سجل تحت نظام سلوبودان ميلوشيفيتش في نهاية التسعينيات ظلاما إعلاميا. وبعد ‏تغييرات‎ ‎الخامس من أكتوبر/تشرين الأول عام 2000 عادت إذاعة صربيا الدولية إلى العمل ‏الطبيعي‎ ‎يحدوها ميل الوصول إلى معايير احترافية عالية‎. ‎ وفي ظروف الشح‎ ‎المالي والمادي لم يكن من سهلا تحقيق من تم تصوره. فقدم القاعدة التقنية‎ ‎ونقص الوسائل المادية لعمليات التجديد ونقص التفهم لأهمية إعلام الرأي العام‎ ‎الأجنبي‎ ‎والمغتربين عبر الموجات القصيرة، أبطأ كثيرا تحقيق خطة تطوير‎ ‎إذاعة صربيا الدولية. وبجهد كبير ‏خلال عام 2007 تمت تقوية أجهزة الإرسال في مركز‏‎ ‎الموجات القصيرة في بييلينا،‎ ‎وبدأ بث ‏البرنامج عن طريق القمر الاصطناعي وإصدار جديد لموقعنا على‏‎ ‎الانترنيت. وبفضل ذلك فإن ‏إذاعة صربيا الدولية يمكنها العودة إلى شعارها: "هناك حيث‎ ‎لا نسمع هو بالتأكيد آخر العالم" ‏الشعار الذي كان علامة تعرف للكثير من المستمعين‎ ‎في مختلف أنحاء المعمورة.



‎وخلال السنوات الماضية‎ ‎وصلت إلى إذاعة صربيا الدولية آلاف الرسائل من مستمعينا في المهجر ‏ومن مختلف أنحاء‎ ‎العالم وهي تصل الآن أيضا. وهي الرسائل تتضمن ثناء واقتراحات ‏واستفسارات، وعلى‎ ‎الأكثر تأكيدات بأنهم عبر موجات إذاعة صربيا الدولية بالذات يحصلون ‏على أكمل‎ ‎المعلومات حول الأحداث في مناطقنا‎ ‎وكذلك بالنسبة للرد‎ ‎على الكثير من الأسئلة. ‏وأكثر من يطرح الأسئلة هم أناسنا من المهجر وأكثر ما يهمهم‎ ‎يتعلق بالحلول القانونية الجديدة ‏في مجالات مختلفة والشروط المتعلقة بتوظيف الأموال‎ ‎في صربيا، والمقترحات الخاصة بالإجازات ‏والمشاركة في النشاطات الإنسانية المهمة‎ ‎وكذلك الأسئلة المتعلقة بالعادات والتقاليد. وتنمي ‏الإدارة علاقات جيدة مع‎ ‎المستمعين لأنها بهذه الطريقة تحصل على معلومات من الطرف الآخر ‏حول الاستماع إلى‎ ‎البرنامج‎ ‎والآراء حول تحقيق البرنامج وكذلك التشجيع على أنه ترسل‎ ‎معلومات من صربيا إلى العالم، لأن رسائل المستمعين هي تأكيد فريد حول ضرورة وجود‎ ‎إذاعة ‏صربيا الدولية.












العنوان البريدي:






Radio Serbia International



Arabic Branch



Hilandarska 2



Belgrade 11000



republic of serbia







الموقع الالكتروني:










البريد الالكتروني:









إذاعة كندا الدولية


معلومات عامة:


يبث راديو كندا الدولي عبر العالم منذ العام 1945.مهمته تعزيز الإشعاع الكندي في الخارج وعكس واقع الحياة الكندية وهو يتيح للكنديين المسافرين أو الذين يسكنون بلدا مضيفا للمحافظة على رابط يومي مع بلدهم .

عدة طرق للاستماع إلى راديو كندا الدولي :


أينما كنتم ، في كندا أو في أي مكان من العالم ، بوسعكم الاستماع إلى راديو كندا الدولي على الموجات القصيرة العادية أو الرقمية ، عبر الإنترنيت ، الأقمار الصناعية وعبر موجات الإذاعات الشريكة الرسمية ، الخاصة ، الجامعية أو الجاليوية في عدة دول .


برامج ذات نوعية بتسع لغات :


ينتج راديو كندا الدولي برامج يومية وأسبوعية بالفرنسية والإنكليزية والإسبانية والروسية والأوكرانية والعربية والبرتغالية والمنداران والكانتوني (الصينية) كما يبث مجموعة من البرامج التي تنتجها إذاعة راديو كندا بقسميها الإنكليزي والفرنسي . وتشمل شبكة البرامج السياسة والاقتصاد والثقافة والعلم والأخبار الدولية والكندية وأخبارا مخصصة لكل منطقة جغرافية .

كما ينتج راديو كندا الدولي بصورة أسبوعية وشهرية برامج لتبث عبر عدة إذاعات شريكة باللغات الفرنسية والإنكليزية والإسبانية والروسية والصينية وهي عبارة عن ريبورتاجات قصيرة أو مقابلات حول مواضيع مختلفة .

كما ينتج راديو كندا الدولي دروسا في اللغات مُعدّة خصيصا للبث الإذاعي. وتتوجه سلسلة الدروس تلك للأطفال ما بين السابعة والثانية عشرة من العمر ولذويهم الذين يرغبون في تعلم إحدى اللغتين الرسميتين في كندا أي الفرنسية أو الإنكليزية . ويتمكن الطفل من تعلم اللغة بطريقة مسلية بواسطة حكايات من التراث الشعبي الكندي والأساطير والأقاصيص والأغاني الفولكلورية والألعاب المختلفة المستوحاة من الثقافة الكندية الفرنسية والإنكليزية .وتُبث هذه الدروس عبر موجات راديو كندا الدولي وكذلك عبر شبكة الإنترنيت التابعة للإذاعة .


راديو كندا الدولي في صلب البث الإذاعي الدولي :


إن راديو كندا الدولي ينشط داخل عدة منظمات : الرابطة الأمريكية الشمالية للبث ، مؤسسة الكومنولث للبث ، إتحاد البث لدول الكاريبي ، إتحاد البث لآسيا الهادئ وديجيتال راديو مونديال كما أنه عضو شريك في الاتحاد الأوروبي للراديو والتلفزيون .

كندا تخاطب العالم :


في الخامس والعشرين من شباط-فبراير عام 1945 حملت الموجات خدمات إذاعة دولية جديدة . كان العالم يومها في حرب لكن أمل السلام كان يلوح في الأفق . ففي تلك الحقبة المظلمة ،ولكن الواعدة ، انطلق صوت رئيس الحكومة الكندية يومها ماكنزي كينغ مرحبا بمستمعي الإذاعة الفتية على الموجات القصيرة الهادفة إلى التعريف بكندا ومواقفها من مجريات الأحداث . وهكذا رأى القسم الدولي لراديو كندا النور تحت اسم راديو كندا الدولي.

إن فكرة تزويد كندا بإذاعة دولية تعود للعام 1930 . فقد خلصت عدة دراسات أوصاها مجلس إدارة راديو كندا بأن كندا بحاجة إلى خدمات إذاعية توضح للعالم مواقف كندا . في مطلع الأربعينيات ركزت عدة لجان برلمانية على تلك الحاجة . أخيرا ، وفي العام 1942 ، أعلن رئيس الحكومة ماكنزي كينغ أن كندا ستباشر بتقديم خدمات إذاعية على الموجات القصيرة موجهة مبنى راديو كندا في مونتريال للجنود الكنديين لتمكينهم من الاستماع للأخبار والبرامج الترفيهية من كندا ودخلت الخدمات الدولية لراديو كندا حيز الواقع بالتوقيع على مرسوم حكومي في الثامن عشر من أيلول-سبتمبر عام 1942 .

وطيلة فترة السنتين والنصف التي أعقبت التوقيع ، جهد القيمون على الإذاعة لتنفيذ المشروع . إحدى المشاكل الأولى التي واجهتهم كانت الاتفاق حول موقع تشييد الاستوديوهات ومحطة الإرسال. فتم الاتفاق على إعداد الاستوديوهات داخل مبنى إذاعة راديو كندا في مونتريال أما محطة البث فوقع الاختيار على بنائها في ساكفيل في نيوبرنزويك شرق كندا . وكانت مونتريال الموقع الأمثل للاستوديوهات كون راديو كندا كان يمتلك مركزا نشطا للإنتاج وعددا كبيرا من الإذاعيين باللغتين الإنكليزية والفرنسية مؤهلين لإعداد البرامج وتقديمها . وتم اختيار موقع ساكفيل بعد عدة دراسات دقيقة بشأن الإتصال الإذاعي بين كندا وأوروبا . وخلال العام 1943، تم تركيز جهازي إرسال بقوة خمسين كلواط وشبكة من الهوائيات.

في نهاية العام 1944 ، كانت معدات الإنتاج والإرسال جاهزة لإجراء التجارب على الإرسال . وتلك التجارب ،التي بدأت في الخامس والعشرين من كانون الأول-ديسمبر عام 1944 ، كانت بالفرنسية والإنكليزية موجهة للجنود الكنديين في أوروبا . ومع أنها كانت مجرد تجارب ، بدأت تجمع مستمعين مداومين من الجنود الكنديين محطة إرسال ساكفيل ومواطنين أوروبيين . واستمرت التجارب طيلة شهرين (نيو برنزويك عام 1945) قبل التأكد من جاهزية المعدات لتقديم خدمات فعلية .

وفي مطلع العام 1945 ، أعلن أن الخدمات الدولية لراديو كندا باتت جاهزة . وقد تم افتتاح الخدمات رسميا في الخامس والعشرين من شباط-فبراير من العام نفسه .



العنوان البريدي :


Radio Canada International

Service Arabe

C.P 6000

Montréal( Québec ) H3C 3A8

CANADA


الموقع الالكتروني :




البريد الالكتروني :

إذاعة صوت ألمانيا


مؤسسة دويتشه فيله (DW): مبادئها وتطلعاتها المستقبلية :


"دويتشه فيله" هي صوت ألمانيا المرئي والمسموع والمقروء إلى العالم الخارجي. و رغم أن إنشاء هذه المؤسسة وتزويدها بالدعم المالي الضروري جاءا بناءً على قوانين ولوائح حكومية رسمية، تلتزم المؤسسة في عملها الصحفي الاستقلالية التامة ولا تنحاز إلا إلى الحقيقة. ومن خلال أقسامها الثلاث الرئيسية "تلفزيون دويتشه فيله DW-TV"، "إذاعة دويتشه فيله" و "موقع دويتشه فيله الالكتروني DW-WORLD.DE" تسعى المؤسسة إلى أن تكون "بطاقة تعريف" بألمانيا إلى العالم الخارجي. إضافة إلى ذلك قامت المؤسسة بإنشاء "أكاديمية دويتشه فيله" لإعداد وتدريب الصحفيين الألمان والأجانب.إضافة إلى كل ذلك تعمل "دويتشه فيله" على:

1- تقديم أخبار وتحليلات وتعليقات عبر التلفزيون باللغات الألمانية والإنجليزية والأسبانية والعربية، وأخرى عبر الإذاعة والانترنت بأكثر من ثلاثين لغة.

2 - دعم الحوار بين الحضارات المختلفة وبذل كل جهد ممكن في سبيل نشر مبادئ التسامح وتحقيق التفاهم والوئام بين الشعوب.

3- نشر مبادئ وقيم الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

4 - إعداد وتعميم تقارير صحفية تتسم بالحياد والنزاهة والشمولية وتقوم على احترام التعددية الفكرية والحزبية.

5 - نقل كل ما هو مفيد وجديد في الحياة الثقافية الألمانية خاصة والأوروبية عامة.

6 - إيصال الخبرات ونقل المعرفة بالتكنولوجيات الحديثة إلى الشركاء في كافة أنحاء العالم.7 - استغلال السمعة الطيبة للمؤسسة لتحسين صورة ألمانيا في العالم.




الموقع العربي ( تغطية يومية شاملة وخدمات متنوعة ) :


تعرّف على الموقع العربي باللغة العربية، إنه الموقع الذي يقدم لك معلومات شاملة عن ألمانيا وأوروبا إضافة إلى خدمات متنوعة في مجالات الدراسة والبحث والإقامة والعمل والسياحة وغيرها.

موقع دويتشه فيله DW-WORLD.DE هو أحد الأقسام الرئيسية الثلاثة التي تشكل مؤسسة دويتشه فيله DEUTSCHE WELLE الإعلامية الموجهة من ألمانيا إلى الخارج. وتضم المؤسسة إلى جانبه كل من راديو وتلفزيون دويتشه فيله DW-RADIO و DW-TV. تتولى اوتا توفيرن Uta Thofern رئاسة تحرير الموقع وانجو مانتويفل Ingo Mannteufel إدارة تحريره. ويتولى الدكتور إبراهيم محمد إدارة الموقع العربي.

يقدم موقع دويتشه فيله تغطية يومية شاملة باللغات التالية: الإنجليزية والألمانية والعربية والصينية والأسبانية والبرتغالية والروسية والفارسية. كما يقدم الأخبار والتحليلات والتقارير بـ 22 لغة أخرى من خلال مواقع تابعة لأقسام الراديو.




محور الاهتمام:


يركز موقع دويتشه فيله باللغة العربية على تقديم الأخبار والتحليلات والتعليقات في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والرياضة والعلوم، إضافة إلى التعريف بألمانيا وأوروبا على مختلف الأصعدة. ويتم تناول مختلف المواضيع من وجهتي النظر الألمانية والعربية. أما الهدف الأساسي من ذلك فهو تعزيز التواصل والتعاون بين ألمانيا والعالم العربي وخاصة في أوساط الشباب العربي. وعلى هذا الأساس تم إعطاء نوافذ الحوار المباشر أهمية بارزة على الموقع.




خدمات إضافية متنوعة:


يغطي موقع دويتشه فيله باللغة العربية أهم أحداث الدوري الألماني،كما يعرض معلومات شاملة عن فرص الدراسة والبحث العلمي في الجامعات ومراكز البحث الألمانية ، ومن بين ما يقدمه كذلك خدمة تعليم اللغة الألمانية ومعلومات متنوعة عن الإقامة والعمل، إضافة إلى التعريف بأهم المناطق السياحية ومراكز العلاج الصحي في ألمانيا.




دويتشه فيله موبايل :


يمكنك الإطلاع أيضاً على موقع دويتشه فيله باللغة العربية عبر أجهزة الهاتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المتنقلة.




راديو وتلفزيون دويتشه فيله :


كما يمكن الإطلاع على عرض لبرامج راديو وتلفزيون دويتشه فيله DW-RADIO و DW-TV من خلال الموقع العربي. إضافة إلى ذلك تتضمن محتويات الموقع روابط إذاعية وتلفزيونية ملحقة بمواضيعه المتنوعة.




فريق عمل الموقع العربي:




يضم فريق العمل في الموقع صحفيين ومحررين من دول عربية عدة. وهم يعملون كهيئة تحرير تتمتع بالاستقلالية في اختيار المواضيع ومحتويات الموقع و التعليق على المواضيع.




العنوان البريدي:

Deutsche Welle

Arabic Service
D-53110 Bonn
Germany


الموقع الالكتروني:








البريد الالكتروني :




إذاعة صوت رومانيا العالمي




صوت رومانيا العالمي - ماضيه و حاضره :



أولى البرامج الإذاعية الرومانية الموجهة إلى الخارج كانت برامج موسيقية . حدث ذلك عام 1927 ، بمعنى أنها سبقت بعام واحد تأسيس شركة الإذاعة الوطنية الرومانية .
كان مقر المحطة الإذاعية التي بثت البرامج إلى الخارج يتكون من عمارة جميلة تقع في وسط العاصمة بوخارست ، احتضنت في ذلك الحين معهد الالكتروتيكنيك الجامعي و في مختبرات ذلك المعهد أقيمت عام 1927 محطة إذاعية التي كانت تبث برامجها على الموجة المتوسطة 280 مترا . و لم تكن تلك أولى التجارب الرومانية في البث الإذاعي ، حيث سبقتها تجربتان أخريان ، ألا أن هذه المحطة الإذاعية بادرت بتقديم الإعلانات بأربع لغات أجنبية هي : الرومانية و الفرنسية و الألمانية و الإيطالية ، و كانت قادرة على إيصال البرامج إلى بُعد ( ألف ) كيلومتر ، بحيث أصبح من الممكن التقاط برامجنا في أوروبا و الشرق الأوسط و نقل أصوات المغنين الاوبراليين والحفلات الموسيقية المقامة في العاصمة بوخارست من أول محطة إذاعية تبث حيا إلى الخارج . لم تكن هذه المحطة الإذاعية رسمية ، ولكنها استهدفت المستمع الأجنبي و أوصلت البث إليه. في البداية لم تكن للبث الإذاعي حدود ، ما عدا تلك التي فرضتها عليه قوة محطة البث .
لكن المستمعين لم ينعموا مدة طويلة بهذه الأوضاع ، لان الأنظمة التسلطية سرعان ما اكتشفت عملية التشويش . فلأول مرة قدم برنامج باللغة الرومانية بثا رسميا في الأول من نوفمبر - تشرين الثاني عام 1928 ، وكانت قدرة المحطة تصل الى 400 واط وطولها 401.6 مترا . وتم بث هذا البرنامج من مبنى شركة الإذاعة الرومانية المُقام فيه حاليا مبنى الإذاعة الرومانية العامة ، أي في شارع الجنرال " بيرتلو" بوسط العاصمة . في عام 1932 كانت قوة البث الإذاعي الروماني كبيرة بحيث وصلت الى نيوزيلاندا . وفي عام 1930 وجهت القنصلية الرومانية في فلسطين طلبا الى السلطات الرومانية ببث البرامج باللغة الفرنسية أيضا ، ليتمكن السكان المحليون فهمها . إلا أن أولى البرامج باللغات أجنبية فقد كانت في مطلع الثلاثيات من القرن العشرين ، وكان هدفها إطلاع السلك الدبلوماسي في رومانيا على مجريات الأمور في البلاد . وقدمت هذه البرامج اعتبارا من عام 1932 احتوت أيضا على نشرات الأخبار ، باللغتين الفرنسية والإنكليزية ، قبل ختام البث الإذاعي اليوم في منتصف الليل و لمدة ربع ساعة . أضيفت الى اللغتين الفرنسية و الإنكليزية - فيما بعد اللغتين الألمانية والإيطالية . و كانت النشرات الأخبارية توفر للمستمعين معلومات عامة عن الاقتصاد والثقافة و الثروات الطبيعية في البلاد .
في السنوات التي تلت ، زاد دور البرامج باللغات الأجنبية ، بعد ان اكتشفت رومانيا ، شأنها في ذلك شأن غيرها من البلدان ان البث الإذاعي يمكن ان يوفر لها وسيلة رائعة للترويج عن نفسها في العالم . وبادرت البلدان بتبادل البرامج بينها فقدمت الإذاعة الرومانية مقتطفات من قراءات في مؤلفات الكتاب الرومانيين الكبار مترجمة الى اللغات الأجنبية ، خاصة الفرنسة والإيطالية و الألمانية . و استغلت الإذاعة الرومانية فرصة التقاط برامجها في حوض البحر الأبيض المتوسط وفي ألمانيا، و في بلدان أخرى ، بل حتى في قارة أوستراليا ، فاستحدثت برنامجا جديدا أطلق عليه أسم " من اجل اطلاع الدول الأجنبية " وقدم البرنامج مرتين في أسبوع ، باللغتين الفرنسية والألمانية . وكان البرنامج يحوي محاضرات حول الحياة والنشاطات الفنية في البلاد وإمكانياتها الاقتصادية و السياحية . فألقى البروفيسور " آليكساندرو بوسويوجيانو " أول محاضرة باللغة الفرنسية في الحادي والعشرين من مارس \ آذار عام 1933 ، كان موضوعها يدور حول الحياة الفنية في ورمانيا ، وتلاه في الرابع والعشرين من الشهر نفسه الناقد الأدبي " باول زاريفوبول" بمحاضرة حول الحياة الأدبية في رومانيا ، ثم أُلقيت محاضرات تناولت مواضيع متنوعة منها : مؤلفات شاعر رومانيا الأكبر " ميهائي ايمينيسكو " و رواية " الثورة " للكاتب " ليفيو ريبريانو " و المعالم البيزنطينية الموجودة في رومانيا ووصفت المناظر الطبيعية في رومانيا و الشعر الشعبي و محطات الاستحمام و أنباء اقتصادية و مسرحية و الفنون التشكيلية و القصور الملكية و العاصمة بوخارست و تضاريس رومانيا .
و يبدو أن أول رسالة وصلت الى الإذاعة الرومانية الموجهة الى الخارج كانت من مصر ، لكنها لم يُحتفَظ بها ، و في شهر أغسطس \ آب عام 1933 تلقت الإذاعة رسالة ثانية من مواطن في اسكتلاندا قال فيها إنه أستقبل جيدا البث الإذاعي الروماني . و في عام 1934 وصلت رسالة من إيطاليا ، من أحد هواة الموسيقى الاوبرالية الذي اعجب بأداء المغنين الاوبراليين الرومانيين . في الثاني عشر من فبراير \ شباط عام 1939 أطلق برنامج آخر عن رومانيا ، استهدف الولايات المتحدة وذلك توطئة لمشاركة رومانيا في معرض نيو يورك الدولي . وبالفعل فقد التقطت الإذاعة الرومانية باللغة الإنكليزية لأول مرة في الولايات المتحدة في شهر فبراير - شباط عام 1939 و يعتبر ذلك التاريخ بداية الاستماع الى البرامج الرومانية في القارة الأمريكية . تعاون بين الإذاعة و الحكومة خدمة لمصلحة الدولة كانت الإذاعة الرومانية شركة مختلطة ، 40 في المئة من اسهما - كان رأسمالا خاصا و 60 في المئة رأسمال حكومي . واتخذ مجلس الادارة جميع القرارات الهامة أخذا في اعتبار مصالح الدولة ، من بينها القرار ببدء البث الإذاعي بلغات أجنبية من اجل تقديم الوقائع اليومية وإيصال الثقافة الرومانية الى الخارج . واحتلت البرامج الموجهة الى الخارج مكانا هاما نسبيا في جدول برامج الاذاعة الرومانية . وفي الفترة ما قبل الحرب العالمية الثانية كانت هذه البرامج متنوعة ، ولدى اندلاع الحرب اكتسبت البرامج صبغة دعائية واضحة . نشاط المحررين اقتدت الإذاعة الرومانية في اختيار مواضيع البرامج الموجهة الى الخارج ببرامج أخرى قدمتها إذاعات أخرى ، خاصة باللغتين الفرنسية و الإنجليزية . ولم تكن هذه البرامج مجرد ترجمة للبرامج التي قُدمت باللغة الرومانية للمستمعين في داخل البلاد ، وإنما ساهم فيها المحررون العاملون فيها مساهمة خاصة بتقديم خلاصة الأخبار السياسية و الاقتصادية و الرياضية وأنباء تخص علاقات رومانيا مع بلدان أجنبية و فعاليات ثقافية استضافتها رومانيا . البرامج بُثت على الموجات المتوسطة ، ما جعل من الصعب التقاطها . ثم تحسنت ظروف استقبالها بعد بدء العمل بالموجات القصيرة. فقبل الحرب العالمية الثانية كانت محطة البث الإذاعي للبرامج الموجهة الى الخارج موجودة في شمال بخارست و كانت تبث على موجة 34.2 مترا ، ألا أن قوة البث كانت ضعيفة نسبيا ، فلم تغطي القارة الأوروبية برمتها ، لكنها التُقِطت بصورة جيدة في منطقة البلقان و الشرق الأوسط .



الإذاعة أيام الحرب العالمية الثانية :



تسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية في القرن الماضي في زيادة أهمية البرامج الموجهة إلى الخارج فمددت لفترة أطول و تنوعت من حيث المعلومات المقدمة . فبالإضافة إلى البرامج المقدمة باللغات الفرنسية والإنكليزية والألمانية والإيطالية ، بُدأ في تقديم برامج باللغات اليونانية و التركية و الصربية و الروسية وفي نهاية الحرب الكونية أضيفت اللغة الأوكرانية أيضا . وكانت البرامج دعائية استهدفت دعم رومانيا في حربها ضد الاتحاد السوفيتي إلى جانب ألمانيا النازية .
في الثالث و العشرين من أغسطس \ آب عام 1944 فصمت رومانيا تحالفها مع ألمانيا النازية و انضمت إلى معسكر الحلفاء. و في نهاية العام نفسه أنشئت إذاعة " داجيا الرومانية " التي قدمت برامج في خمس لغات هي : الإنكليزية و الروسية و الفرنسية و المجرية و الألمانية . وكان الهدف منها الترويج للانضمام رومانيا إلى معسكر الحلفاء و تقديم الجهود التي بذلتها من اجل الإعمار الاقتصادي و إشاعة الديمقراطية. كان مبنى الإذاعة قد دمر أبان الحرب، فانتقلت مكاتب الإذاعة بشكل مؤقت إلى مبنى مدرسة ثانوية على مقربة منها.



الإذاعة إبان فترة الحرب الباردة:



بعد تنصيب حكومة شيوعية و تحويل رومانيا إلى دولة دارت في فلك الاتحاد السوفيتي، أصبحت البرامج الموجهة إلى الخارج وسيلة للدعاية الشيوعية، دون التغاضي عن البرامج الثقافية و الرياضية.



الإذاعة الموجهة الى الخارج :



إبان الحكم الشيوعي في العاشر من يوليو \ تموز عام 1950 قدمت الإذاعة الرومانية أول برنامج باللغة الرومانية موجه الى الخارج عبر الموجات القصيرة . و كانت البرامج باللغة الرومانية موجهة أما الى الولايات المتحدة ، حيث تقيم جالية رومانية هامة و أيضا الى دول أوروبا الغربية . وكانت هذه البرامج تسعى الى تشويه الوقائع و تقديم صورة جميلة عن رومانيا . و كان خيرة الصحفيين والمذيعين يعملون في إعداد هذه البرامج ، بهدف إقناع الرومانيين المنفيين بان الحياة في وطنهم الأم شهدت انعطافا نحو الأفضل و من المناسب لهم التقارب من السلطات الرومانية . والى جانب البرامج باللغة الرومانية التي أنشئ من اجلها قسم خاص أطلق عليه اسم "صوت الوطن " - تطورت أقسام أخرى ، خاصة الإنكليزي ، الذي سعى الإذاعيون العاملون فيه الى تقديم صورة دولة ترعى الثقافة و الفن و تحترم آراء الآخرين المُخالفة و ذلك من خلال إجراء مقابلات مع شخصيات بارزة في عالمي السياسة و الفن . وأثناء تواجد القوات السوفيتية في أراضى رومانيا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، بادرت الإذاعة بتقديم برامج باللغة الرومانية من اجل الجنود السوفيت . وبعد انسحاب القوات السوفيتية عام 1958 ، باشرت الإذاعة الرومانية بتبادل البرامج مع إذاعة موسكو ، شأنها في ذلك شأن جميع الدول الشيوعية الأخرى . وفي عام 1975 تأسس القسم الروسي في إطار دائرة البرامج الموجهة الى الخارج . و كانت رومانيا أول دولة عضو في معاهدة وارشو بادرت بتقديم برامج باللغة الروسية تصل الى المستمع الروسي مباشرة ، دون رقابة موسكو ، وكان ذلك دليلا على أن رومانيا بدأت تنأ بنفسها عن الاتحاد السوفيتي . وعلى مر السنين أنشئت أقسام أخرى ، منها الألماني و اليوناني والإيطالي و البرتغالي والإسباني و الصربي و التركي و الفارس أما القسم العربي فبدأ يبث برامجه في الخامس من أبريل - نيسان عام 1961 لمدة نصف ساعة على فترتين في اليوم .
مع مرور الوقت ، تطورت البرامج وتنوعت و زادت مدتها إلى ساعتين في اليوم . كما أزداد عدد المستمعين و مساهمة أعضاء القسم الخاصة في إعداد البرامج ، لتستجيب وأذواق المستمعين و رغباتهم .



البرامج الموجهة إلى الخارج :



بعد انهيار النظام الشيوعي تحولت دائرة البرامج الموجهة إلى الخارج إلى إذاعة (صوت رومانيا العالمي ) و أصبح الهدف منها اقتراب البلاد من الديمقراطيات المتطورة و أعادتها إلى أحضان أوروبا التي فصلت عنها و مد جسور بينها و بين الرومانيين المهاجرين . و هناك ثلاث محطات :
الأولى - مخصصة للرومانيين المهاجرين.
الثانية - المسماة بالإذاعة المفتوحة إلى جميع أنحاء العالم - و هي التي تبث البرامج بلغات أجنبية / العربية و الصينية والإنجليزية و الفرنسية والألمانية والإيطالية والبرتغالية والإسبانية.
الثالثة - جسور إذاعية - وهي المحطة المخصصة للدول المجاورة لرومانيا و التي تبث برامجها باللغة البلغارية والمجرية والأوكرانية و اليونانية و التركية و الصربية و الروسية و الرومانية المقدونية .



برامج جديدة و أصدقاء جدد :



بعد عام 1990 باشر صوت رومانيا العالمي بتأسيس أقسام جديدة تبث بلغات أجنبية ، وجاء في طليعتها قسم باللهجة الرومانية المقدونية من أجل الرومانيين المقدونيين الذين يعيشون في منطقة البلقان ، لإعادة عرى الصداقة بينهم و بين رومانيا . في مطلع التسعينات من القرن الماضي مرت العلاقات بين رومانيا و المجر بمرحلة من الفتور و كان عليهما أن يبذلا جهودا مشتركة من اجل إرساء أسس جديدة لعلاقاتهما القديمة التي شهدت أكثر من مرة تصعيدا خطيرا. و لكن انضمام البلدين إلى الحلف الأطلسي و المساعي المشتركة التي تبذلانها من أجل التكامل الأوروبي قضت على التوتر و الخلافات. وبعد أن استحدثت البرامج باللغة المجرية عام 1993، أغلق القسم المجري بصوت رومانيا العالمي عام 2004، شأنها في ذلك شأن البرامج باللغة البلغارية. و في الأول من أكتوبر- كانون الأول عام 1999 بدأ القسم الصيني في صوت رومانيا العالمي يبث برامجه لمدة نصف ساعة مرتين في اليوم.



صوت رومانيا العالمي - اليوم و غدا :



في عام 2004 أعادت الإذاعة الرومانية النظر في هيكل دائرة البرامج الموجهة إلى الخارج -صوت رومانيا العالمي. فأصبحت فيها محطتان :
الأولى - تبث برامج باللغة الرومانية على مدار الساعة و برامج باللهجة الرومانية - المقدونية .
الثانية - تبث برامج في عشر لغات أجنبية هي : العربية و الصينية و الإنكليزية و الفرنسية والألمانية والإيطالية و الصربية و الإسبانية و الروسية والأوكرانية .
كما أنشئت مجموعة عمل لوضع برامج تبث عن طريق شبكة الانترنيت و ممارسة التعاون مع إذاعات أخرى . أما البث الإذاعي فتنقله المحطات التقليدية بالموجات القصيرة و شبكة الانترنيت والقمر الصناعي -هوت بيرد - للقارة الأوروبية وحوض البحر الأبيض المتوسط . واعتبارا من الأول من يناير \ كانون الثاني عام 2004 يعاد بث البرامج باللغات الإنكليزية و الفرنسية والألمانية والروسية والرومانية عن طريق شبكة WRN الدولية، بما في ذلك على الموجات المتوسطة و FM و الهاتف المحمول. كما شرعت الإذاعة في تطوير حوارها مع المستمعين عن طريق موقعها على شبكة الانترنيت.



الرؤية...المهمة...القيم و المبادئ :



الرؤية :
نريد أن نكون وسيلة الأعلام الأكثر مصداقية و فعالية المهمة :


نبث برامج ونتاجات إخبارية وثقافية وتربوية وترفيهية لجميع فئات المستمعين ونخدم المصلحة العامة فقط ونبدع قيما عامة ذات أهمية بالنسبة للمجتمع الروماني .
على الصعيد الديمقراطي: نحفز الروح المدنية والنقاش والمشاركة في الحياة العامة.


على الصعيد التربوي : نساهم في تربية المستمعين .


على الصعيد الثقافي : ننتهج تنوع الثقافة الرومانية والعالمية.


على الصعيد الاجتماعي : نساهم في تعزيز روح التناسق والتضامن الاجتماعي.


على الصعيد القومي : ننتهج الهوية القومية على خلفية التنوع الذي يتميز به عالمنا المعاصر ونحن أهم مصدر للأخبار حول في داخل رومانيا وخارجها .

قيمنا :



المصداقية:-






نعمل على إطلاع المستمعين بطريقة صحيحة و غير منحازة و متزنة.


- نضع ثقة المستمعين في مركز اهتماماتنا.


- نرفض أية علاقة بأشخاص أو جماعات ذات مصالح من شأنها المس بمصداقية منظمتنا.


- نقدم للمستمعين معلومات مهمة بعد التأكد من صحتها وفقا للمواصفات المهنية.


- نمارس مهنتنا باحترام أصولها و بحسن نية ونعترف بأخطائنا إن ارتكبناها ونعمل على تصحيحها.


- نحن مراقبون ولسنا أطراف جدل أو عمليات من شأنها إثارة الجدل.

النوعية :-






الاحتراف والموهبة والأصالة هي ضمانات نوعية عملنا .


- نقوم باختيار العاملين على أساس المواصفات المهنية الدقيقة ونضمن لهم الإطار اللازم لتطوير مسيرتهم المهنية .


- نعترف بالعمل القيّم والموهبة والإبداعية والتوفيق ونكافئها


- نعاقب بلا تردد الأداء الضعيف والتصرف غير اللائق بالنسبة لمنظمتنا .


- نقوم برفع مستوانا المهني باستمرار .- نعتبر أداء كل فرد فينا حاسم بالنسبة لتأدية منظمتنا جمعاء .


- نتحمل المسؤولية المترتبة على عملنا ونتائجها وعواقب نشاطنا المهني .

الاستقلالية :






-إننا خدمة عامة ذات الاهتمام الوطني ، مستقلة وبعيدة عن المصالح السياسية والاقتصادية وغيرها


- نرد على أية محاولة للتدخل أو ممارسة الضغوط بطريقة قانونية والمصلحة العامة .


- نتولى دور المنتدى في طرح ومناقشة القضايا ذات الاهتمام العام ونعمل على تسهيل تعددية الآراء و التعبير الحر عن وجهات النظر.


- نحرص في جميع أعمالنا البقاء مستقلين وغير منحازين بغض النظر عن آرائنا ومصالحنا الشخصية.


- في حال ظهور مصالح متناقضة أثناء ممارستنا المهنية نقوم بإبلاغ المنظمة به .

المسؤولية :






- نعتبر أنفسنا مسؤولين إزاء مستمعينا من خلال جميع ما نقوم به أثناء ممارسة مهنتنا .


- نعرض إنتاجنا للمستمعين من خلال كافة الوسائل والتكنولوجيات الموجودة .


- نريد أن نتواجد في منازل جميع سكان رومانيا بأكثر ما يمكن من برامج إذاعية وإنتاج ثقافي خاص بنا.


- في أدائنا لمهمتنا نستخدم الأموال العامة بمسؤولية و فعالية .- نحاول باستمرار الاطلاع على أجندة المستمعين و وضعها في الاعتبار .


- نستمع إلى آراء المستمعين و نتعامل بها بكل احترام.


- للجمهور أصوات متعددة أما دورنا فيكمن في إعطائها الفرصة لنقل رسالتها.






العنوان البريدي :



Radio Romamia International
Service Arabe
Rue du Général Berthelot
BP 111
RO- 010171 Bucarest
Roumanie

الهاتف :



213190562 40 00

الموقع على الانترنت :


http://www.rri.ro/index2.shtml?lang=3

البريد الالكتروني:


إذاعة صوت تركيا


مؤسسة الإذاعة و التلفزيون التركيين :
تاريخها :


تزامن البث الإذاعي في تركيا مع النهوض الإذاعي والإعلامي في العالم، وكانت التجربة الإذاعية في العالم قد بدأت في بداية العشرينات. بعد أن خرجت تركيا من حرب الاستقلال منتصرةً، أولت اهتماماً كبيراً بجميع القطاعات الحيوية وخاصة قطاع الاتصالات للنهوض بتركيا إلى مستوى مدني معاصر.

بداية عصر البث الإذاعي الرسمي وشركة الاتصالات اللاسلكية التركية المساهمة (TTTAŞ) :


بدأ العمل في هذا المجال جديا سنة 1925. واستناداً إلى القانون الذي اُصدر، خُطِطَ لإنشاء شبكة اتصالات على مستوى البلد عبر محطة كبيرة للبث اللاسلكي في أنقرة. وفي عام 1926 عُدِلت المنشآت المخصصة للاتصالات في أنقرة واسطنبول لتصبح جاهزة للبث الإذاعي. وكانت المحطات التي تبلغ قوة كل منها 5 كيلو واط تعد من اِفتتحت أول الاستوديوهات الإذاعية في اسطنبول ومن ثم في أنقرة. وبدأ البث الإذاعي الرسمي في 6 أيار/مايو عام 1927 في الطابق العلوي من دائرة البريد الكبرى والذي حُولَ إلى استديو في سيركجي في اسطنبول. وقد عُرف أن الإذاعات التي أسست في اسطنبول وتلك التي أسست بعد عام في أنقرة قد عَمِلت على إيصال البث عبر محطات استقبال بلغ عددها ما يقارب 2000 محطة وذلك على أساس التعداد السكاني عام 1927 حيث بلغ عدد سكان تركيا في ذلك الوقت ما يقارب 13 مليون نسمة.


عصر البث الإذاعي الحكومي :


في عام 1936 بدأ عصر جديد في تاريخ الإذاعة التركية، بعد نقل إدارة الإذاعات إلى مصلحة البريد والهاتف والبرق بسبب تأثر شركة الاتصالات اللاسلكية التركية المساهمة بالأزمة الاقتصادية التي وقعت بالعالم في ذلك الوقت، وفي 22 أيار/مايو عام 1940 ألحقت بمديرية المطبوعات العامة والتي تحولت إلى المديرية العامة للصحافة والنشر والسياحة . وهكذا بدأ عصر "البث الإذاعي الحكومي" إلى أن أسست مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT). وفي السنوات التالية شهد العالم أحداثا تاريخية واجتماعية وسياسية مهمة بالنسبة لتركيا وأهمها : الحرب العالمية الثانية، تأسيس الأمم المتحدة وحلف الناتو، حرب كوريا وتغيير الحكم السياسي في تركيا لأول مرة بعد تأسيس الجمهورية. وفي ظل هذه الأحداث بدأ عصر جديد في البث الإذاعي، إذ شرع في إنتاج جهاز الاستقبال الإذاعي المزود بالترانزستور الذي انتشر بشكل سريع في العالم. في عام 1949 عاودت إذاعة اسطنبول بثها الإذاعي بعد أن كانت قد توقفت عن البث عام 1938، وفي ذات العام بدأت الإذاعة التي أسستها بلدية أزمير بالبث. وفي عام 1961 أسِسَت محطات إذاعية من قبل بلدية كل من مدينة اضنة، انطليا، غازي عنتب، قارس وفان بالإضافة إلى المحطات الإذاعية في كل من اسطنبول، أزمير وأنقرة. ألحقت القنوات الإذاعية التركية مؤقتا بوزارة السياحة والإعلام في عام 1963.


تأسيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) :


مع بداية حُقبة الستينات من القرن الماضي ظهرت الحاجة إلى تطوير القطاع الإذاعي في تركيا لمواكبة التطورات الاجتماعية فيها. ودعت الحاجة إلى وجود مؤسسة إعلامية مستقلة عن السلطة تتمتع بإدارة ذاتية وتمتلك حق اختيار موظفيها وإعداد ميزانية خاصة بها لتجمع تحت سقفها المحطات الإذاعية وتكون لها القدرة بان تبدأ عملية البث التلفزيوني. ونجحت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) في ملئ هذا الفراغ. ومع صدور القانون رقم 359 في الأول من أيار/مايو عام 1964 والذي يقتضي بتأسيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT)، بدأت مرحلة جديدة في مجال الإذاعة والتلفزيون في تركيا. شهد قطاع الإعلام الإذاعي في تركيا سنواته الذهبية مع التطورات التي حصلت، كتحديث البنية التحتية من الناحية التكنولوجية وإعادة بناء محطات الإرسال الإذاعية وتأسيس محطات إذاعية إقليمية وربط تحضير البرامج بالنظام الرئيسي.


البث المتواصل و لمدة 24 ساعة :


في التاسع من أيلول/سبتمبر عام 1974 بدأ البث المتواصل المشترك على مدار اليوم 24 ساعة يوميا بعد أن أسست محطة إرسال (TRT 1 ( بالاشتراك مع المحطات الإذاعية لمدينة أنقرة، اسطنبول، أزمير، ارزروم، دياربكر، انطاليا وجوكوروفا. وبعد أربعة أشهر فقط من هذا الحدث، أي في الأول من كانون الثاني /يناير عام 1975 بدأت محطات (TRT 2) و (TRT 3) بالبث المشترك. تحولت رئاسة دائرة الإذاعة إلى مؤسسة مستقلة بعد عملية إعادة التنظيم في 1980

بعد افتتاح محطة راديو- 4 في 18 تشرين الأول/أكتوبر عام 1987، تغيرت أسماء المحطات الإذاعية الأخرى إلى راديو -1 وراديو- 2 وراديو- 3. بدأت هذه المحطات بالبث عبر مجالها الخاص، فمثلا اختصت إذاعة راديو-1 ببث البرامج التعليمية، و إذاعة راديو- 2 ببث البرامج الثقافية، و إذاعة راديو- 3 ببث الموسيقى الغربية أما إذاعة راديو- 4 فاختصت ببث الموسيقى التركية. وفي 14 نيسان/ابريل عام 1978 بدأت قناة (TRT3) الإذاعية ببثها عبر موجة (FM). وفي الأول من تشرين الأول/أكتوبر عام 1984 ألقيت الخطوات الأولى لاستعمال موجة الاستيريو في بث المحطة. وبعد عام 1990 بدأ البث الإذاعي للمحطات الإذاعية الخاصة. خطت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) خطوة مهمة لمواكبة التطورات في الحياة الإذاعية عبر بدء بث محطتها الوطنية (TRT FM) راديو- 4 في 12 أيار/مايو عام 1993، والتي كانت تبث الموسيقى الرائجة. وفي الأول من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1997 اُنهٍيَ بث محطة راديو-2 الذي بدأ بثه تحت اسم (راديو هابر) أي (راديو الخبر) بتاريخ 13 أيلول/سبتمبر عام 1993.


ولادة محطة TRT FM (راديو-2 ):


استنادا إلى قرار هيئة الإدارة في 30 كانون الأول/ديسمبر عام 1997، غُيٍرَ اسم محطة TRT FM(راديو-4) إلى محطة TRT FM (راديو-2). ودخل هذا القرار حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني/يناير عام 1998. أما محطة راديو-4 فبدأت ببث الموسيقى التركية بتاريخ 03 كانون الثاني/يناير عام 2000. وفي عام 2001 حددت هوية المحطات الإذاعية الخاصة بـمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) استنادا إلى أعمال "إعادة البناء" التي بدأت في المؤسسة ككل في 1998. ومن اجل تحقيق هذا الهدف تم تحديث عملية الإنتاج والبث بشكل يظهر هوية الموسيقى التركية في بث محطة (راديو - 4) وخُصِصَ راديو- 1 لبث البرامج التعليمية والثقافية والإخبارية وراديو – 2 (TRT FM) لبث الموسيقى التركية الرائجة و راديو – 3 لبث الموسيقى الغربية.


تقوية البث الإقليمي :


اعتبارا من 29 كانون الثاني/يناير عام 2001 خُطِطَ لتغير شكل إنتاج وبث جميع البرامج التي كانت تُبَث في راديو-1 للفترة النهارية مابين 07:30 و 19:00 إلى برامج تعتمد على المشاركات. أما المحطات الإذاعية الإقليمية فانتقلت إلى مرحلة البث الحي تماما في الفترة مابين 06:00 و18:00 حيث اعتمد هذا البث على اعتبارات وخصائص الإقليم التي تبث فيه المحطة. وتقوم المحطات الإذاعية بالبث المشترك مع المحطة الإذاعية راديو – 4 في الفترة ما بين 18:00 و 06:00. بعد هذه التحديثات أصبحت محطات راديو-1 و راديو-2(TRT FM) و راديو-3 و راديو- 4 قادرة على إرسال بثها إلى جميع أنحاء تركيا عبر استعمالها لأجهزة إرسال موجة (FM) ، أما المحطات الإذاعية في انطاليا وجوكوراوفا و مشروع جنوب شرق الأناضول (GAP) ودياربكر وارزوروم وترابزون فكانت تغطي ببثها المنطقة التي تتواجد فيها فقط. تمكنت المحطات الإذاعية لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) والمكلفة بالبث داخل تركيا من أن تنقل بثها إلى مستمعيها الأتراك في جميع أنحاء العالم عبر البث بالأقمار الصناعية والانترنيت وهدفها أن تكون العين والصوت لمستمعيها بمحطاتها الوطنية الأربع ومحطاتها الإذاعية الإقليمية الخمس وكادرها المحترف ومقتنياتها من أنواع الموسيقى المختلفة ومراكز الأطفال والشباب وأرشيفها الغني وبثها المُدَعم بأجهزة الكومبيوتر وتجهيزات استوديوهاتها.

محطات الإذاعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) هي بلا نقاش القائد في بثها على الصعيد الوطني والإقليمي استنادا إلى نتائج "استطلاع الرأي للبث الإذاعي في عموم تركيا" الذي اُجريَ عام 2008 بتعاون بين الجامعات و مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) اتضح أن راديو-2(TRT FM) هي الإذاعة الأكثر مسموعة في تركيا. أما راديو-1 كان من بين الإذاعات الخمس الأولى الأكثر مسموعة.


القنوات الإذاعية الإقليمية:


تملك (TRT) حاليا القدرة على أن توصِل بث المحطات الإذاعية التركية الى كل بقاع تركيا عبر خمس محطات إقليمية. وجذبت شريحة واسعة من المستمعين في كل من إقليم انطاليا، جوكوروفا، ارزوروم، مشروع جنوب شرق الأناضول (GAP) دياربكر وطرابزون عبر بث برامج تتضمن الموسيقى بشكل مكثف بالإضافة إلى البرامج الإخبارية وذلك بعد الأخذ في الاعتبار الحاجات والخصائص الاقتصادية الاجتماعية والثقافية لتلك المناطق.



إذاعة انطاليا الإقليمية :


المحطة الإذاعية التي كانت تبث على مستوى إقليم انطاليا بقوة 2 كيلو واط في 27 حزيران/يونيو عام 1962 أصبحت تبث على مستوى الإقليم بقوة 100 كيلو واط في 07 أيار/مايو عام 1967. وفي الأول من كانون الثاني/يناير عام 1975 ألحقت المحطة الإذاعية الأولى بالشبكة الوطنية وبدأت المحطة بالبث الإقليمي في الأول من كانون الثاني/يناير عام 1993. ومنذ 29 كانون الثاني/يناير عام 2001 حتى الآن تبث المحطة بين الساعة 18.00 و06.00 بثا حيا تماما على مستوى الإقليم، أما بين الساعة 06.00 و18.00 فتبث بثاً مشتركاً مع القناة الإذاعية الرابعة. احتلت القناة الإذاعية الإقليمية في مدينة انطاليا المرتبة الرابعة في لائحة الإذاعات المفضلة بنسبة 13.5% حسب نتائج الاستطلاع في كانون الأول\ديسمبر عام 2004.


إذاعة جوكوروفا الإقليمية :


المحطة الإذاعية التي كانت تبث على مستوى محافظة اضنة بقوة 2 كيلوواط في نسيان/ابريل عام 1962، واصلة البث منذ 03 آذار/مارس عام 1990 من مدينة مرسين كإذاعة جوكوروفا الإقليمية . وفي الأول من كانون الثاني/يناير عام 1975 ألحقت المحطة الإذاعية الأولى بالشبكة الوطنية. ومنذ 29 كانون الثاني/يناير في العام 2001 وحتى الآن تبث المحطة بين الساعة 18.00 و06.00 بثاً حياً تماما على مستوى الإقليم، أما بين الساعة 06.00 و18.00 فتبث بثاً مشتركاً مع القناة الإذاعية الرابعة. حصلت إذاعة جوكوروفا الإقليمية على نسبة 4.44 % ، حسب نتائج استطلاع الرأي العام في تشرين الأول/أكتوبر عام 2006.


إذاعة ارزوروم الإقليمية :


المحطة الإذاعية التي كانت تبث على مستوى محافظة ارزوروم بقوة 1 كيلوواط في 15 كانون الأول/ديسمبر عام 1960، أصبحت تبث على مستوى الإقليم بقوة 100 كيلو واط في 07 أيار/مايو عام 1976. وفي الأول من كانون الثاني/يناير عام 1975 ألحقت المحطة الإذاعية الأولى بالشبكة الوطنية. وبدأت المحطة بالبث الإقليمي في الأول من كانون الثاني/يناير عام 1990. ومنذ 29 كانون الثاني/يناير عام 2001 وحتى الآن، تبث بين الساعة 18.00 و06.00 بثاً حياً تماما على مستوى الإقليم، أما بين الساعة 06.00 و18.00 فتبث بثاً مشتركاً مع المحطة الإذاعية الرابعة. حصلت إذاعة ارزوروم الإقليمية على نسبة 8.5 % ، حسب نتائج استطلاع الرأي العام الذي تم في تشرين الأول/أكتوبر عام 2006. احتلت المحطة الإذاعية الإقليمية في مدينة ارزوروم المرتبة الثالثة بنسبة 8.5%في قائمة الإذاعات المفضلة المؤلفة من 51 محطة إذاعية حسب نتائج استطلاع الرأي العام في كانون الأول/ديسمبر عام 2004.


إذاعة (مشروع جنوب شرق الأناضول) دياربكر الإقلمية :


المحطة الإذاعية التي كانت تبث على مستوى محافظة ديابكر بقوة 2 كيلوواط عام 1962، أصبحت تبث على مستوى الإقليم بقوة 300 كيلو واط في 08 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1968. وفي الأول من كانون الثاني/يناير عام 1975 ألحقت المحطة الإذاعية الأولى بالشبكة الوطنية، وبدأت المحطة بالبث الإقليمي في 02 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1989. وفي 15 نيسان/ابريل عام 1991 بدأت إذاعة مشروع جنوب شرق الأناضول (GAP) بالبث. ومنذ 01 كانون الثاني/يناير عام 1997 وحتى الآن مازالت الإذاعة تواصل بثها تحت اسم (GAP) دياربكر. ومنذ 29 كانون الثاني/يناير عام 2001 وحتى الآن تبث المحطة بثاً حياً تماما على مستوى الإقليم بين الساعة 18.00 و06.00، أما بين الساعة 06.00 و18.00 فتبث بثاً مشتركاً مع المحطة الإذاعية الرابعة. حصلت المحطة الإذاعية (GAP) دياربكر الإقليمية التي تبث في مدنية دياربكر على نسبة 13.14% حسب نتائج استطلاع الرأي العام في كانون آذار/مارس عام 2005 في القرى والضواحي التابعة لكل من مدينة شانلي اورفا، ألازي، ملاطيا، ماردين وغازي عنتب.


إذاعة طرابزون الإقليمية :


المحطة الإذاعية التي كانت تبث على مستوى محافظة طرابزون بقوة 2 كيلوواط في 01 كانون الأول/ديسمبر عام 1968، أصبحت تبث على مستوى الإقليم بقوة 300 كيلو واط في 01 كانون الأول/ديسمبر عام 1978، وفي 06 كانون الثاني/يناير عام 1992 ألحقت المحطة الإذاعية الأولى بالشبكة الوطنية، ومنذ 29 كانون الثاني/يناير عام 2001 وحتى الآن تبث المحطة بثاً حياً تماما على مستوى الإقليم بين الساعة 18.00 و06.00، أما بين الساعة 06.00 و18.00 فتبث بثاً مشتركاً مع القناة الإذاعية الرابعة. حصلت إذاعة جوكوروفا الإقليمية على نسبة 13.0 %، حسب نتائج استطلاع الرأي العام الذي اُجري في أيار/مايو عام 2005 بتعاون بين جامعة البحر الأسود التقنية ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT). لمزيدٍ من المعلومات عن إذاعة TRT ...



العنوان البريدي:


Radio VOT

Voice of Turkey

Arabic Service

P.O. Box 333

TR-06443 Ankara

Turkey


هاتف :


9809 490 312 90 +
فاكس:


9845 490 312 90 +

الموقع الالكتروني :


http://www.trt.net.tr/international/news.aspx?Dil=ar

البريد الالكتروني :


إذاعة إسبانيا الخارجية



العنوان البريدي :



Radio Exterior de espana


Arabic Service


156- Apartado 202


28080 Madrid


Espana

الموقع على الانترنت :




البريد الالكتروني:


إذاعة السويد العالمية


العنوان البريدي :


Almadjalla

Oxenstiernsgatan 20
10510

Stockholm
Sweden

الموقع على الانترنت :



البريد الالكتروني:

هيئة الإذاعة البريطانية الـ BBC




إذاعة بي بي سي العربية :

بدأت بي بي سي العربية البث عام 1938. واكتسبت مكانة باعتبارها الإذاعة الأكثر مصداقية بين المحطات العربية. وتوفر بي بي سي العربية، الأخبار العربية والدولية على رأس كل ساعة مع وجود برامج وجولات إخبارية ونشرات مفصلة، تسلط الضوء على الأحداث العربية والعالمية


كما تتضمن برامج تعليمية ولاسيما برامج تعليم اللغة الإنكليزية، وبرامج عامة ومتخصصة وبرامج حوار بالإضافة إلى برامج ثقافية ومنوعات وبرامج وثائقية.


تبث بي بي سي العربية برامجها إلى المستمعين في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج وشمال أفريقيا وشرقها على الموجات القصيرة والمتوسطة. ويمكن الاستماع إلى برامج بي بي سي على موجات إف.إم. في الدوحة، والكويت، وعمَان، والقدس وبعض مناطق الضفة الغربية، والخرطوم، وواد مدني في السودان، وفي المنامة، وجيبوتي.


و يعاد بث برامجنا العربية عبر إذاعة 2أم . أو في استراليا و الإذاعة المغربية و إذاعة هورن أفريك في مقديشو ، كما نبث على القمر الصناعي نايل سات.




العنوان البريدي:

BBCArabic.com
BBC World Service
Broadcasting House
Egton Wing
Arabic News Room
3rd Floor, Portland Place
London, W1A 1AA
United Kingdom

الموقع الالكتروني :


البريد الالكتروني :

بي بي سي اكسترا

إذاعة مونت كارلو الدولية


مقدمة و تعريف :


تمكنت مونت كارلو الدولية (إذاعة مونت كارلو الشرق الأوسط سابقاً ) منذ تأسيسها سنة 1972من إرساء مكانة لها واستطاعت جذب جمهور ما برحت تعززهما وتطورهما مما جعلها في طليعة الإذاعات الدولية في العالم العربي .يبلغ عدد مستمعي مونت كارلو الدولية (إذاعة مونت كارلو الشرق الأوسط سابقاً) أكثر من 15 مليون مستمع موزعين بين منطقة الشرق الأوسط وبلدان الخليج بالإضافة إلى بلدان المغرب العربي. وقد أصبحت هذه الإذاعة في نهاية عام 1996 تنتمي إلى مجموعة إذاعة فرنسا الدولية وهي تبث مجمل برامجها بالعربية من مقرها الجديد في دار الإذاعة الفرنسية في باريس الذي انتقلت إليه في أيار/ مايو 1999.

تتكون أسرة الإذاعة من فريق تحريري فاعل يضم أكثر من 80 صحافيا ومراسلا في مختلف أنحاء العالم إضافة إلى فريق حيوي من المذيعين وهم يعملون جميعا بمساعدة مجموعة من التقنيين المتخصصين الذين اعتمدوا النظام الرقمي في الإنتاج والبث.


العنوان البريدي :


Maison de la Radio

116 ,avenue du Président Kennedy

75220

Paris Cedex 16

France


الهاتف :1.56.40.17.17 (0).33


الفاكس :1.56.40.17.00 (0).33

الموقع الالكتروني :




البريد الالكتروني :



إذاعة بلغاريا الدولية


العنوان البريدي :


Radio Bulgaria

Service Arabe


Blvd Dragan Tsankov 4

1040 Sofia
Bulgaria

الهاتف :


0035929336413

0035929336339


الموقع الالكتروني:



البريد الالكتروني :

إذاعة هولندا العالمية " هنا أمستردام "




إذاعة هولندا العالمية تطلق بثــّها باللغة العربية :



تطلق إذاعة هولندا العالمية برنامجاً يومياً باللغة العربية يحمل اسم "هنا أمستردام". يتوجه البرنامج بشكل خاص لفئة الشباب ذي التعليم العالي، الذين يبحثون عن المزيد من المعلومات، من مصادر مستقلة وذات مصداقية. ابتداءً من اليوم الاثنين يمكن الاستماع إلى البرنامج اليومي في عموم المنطقة العربية، في المشرق والمغرب، عبر الموجة القصيرة، وعلى القمر الصناعي، أو عبر الإنترنت: سيكون الإطلاق الرسمي للبث الإذاعي العربي يوم الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، من خلال ندوة نقاش عامة تنظمها إذاعة هولندا العالمية وتـُعقد في العاصمة المغربية الرباط. تتناول الندوة دور الإعلام في تكريس أو كسر الصور النمطية عن الآخر.



هولندا وأوربا:



يهتم البرنامج العربي بمتابعة القضايا المختلفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع اهتمام خاص بكل من المغرب والعراق والأراضي الفلسطينية. تقـّدم أسرة تحرير برنامج "هنا أمستردام" أخباراً وتقارير وتحليلات عن المنطقة، وكذلك عن هولندا وأوربا عموماً، مع تسليط الضوء بشكل خاص على قضايا الهجرة والمهاجرين. إضافة إلى البرنامج الإذاعي تعدّ أسرة التحرير يومياً تقارير مكتوبة تـُنشر على الموقع الإلكتروني.

تقليص الفجوة :



تسعى إذاعة هولندا العالمية عبر برنامجها العربي إلى المساهمة في جسر الفجوة بين العالمين العربي والغربي. يوضح السيد يان هوك، المدير العام للإذاعة، هذا المسعى بالقول "نلاحظ في الفترة الأخيرة أن هذين العالمين يتحدثان حول وضدّ بعضهما البعض، بدل أن يتحدثا مع بعضهما. لكننا نرى أن هناك حاجة في كلا العالمين للصوت المعتدل، المحـرّض على الحوار."

الإرسال والترددات :



تبث إذاعة هولندا العالمية برنامجها العربي في ساعات المساء على الموجة القصيرة، والقمر الصناعي، عبر الإنترنت . وفي المستقبل القريب سيكون البث أيضاً على الموجة المتوسطة، وعلى أف أم من خلال المحطات الشريكة في البلدان العربية، التي ستعيد بث بعض البرامج.

لماذا نعاود البث العربي من هولندا؟



بقلم : محمد عبد الحميد عبد الرحمن رئيس تحرير القسم العربي



بعد أربعة عشر عاما من الانقطاع تعاود إذاعة هولندا العالمية بثها باللغة العربية إلي جمهور المستمعين في العالم العربي الذي تغطيه الآن غابة كثيفة من مئات المحطات الفضائية التلفزيونية وآلاف من محطات الإذاعة العربية والدولية.
ونحن نعد لهذه الانطلاقة تساءلنا جميعا في صالة التحرير بمبنى الإذاعة في هيلفرسوم في هولندا ماذا يمكننا أن نضيف لهذه الغابة وهل سنجد لأنفسنا موضع قدم في المشهد الإعلامي العربي المزدحم؟


ننطلق الآن ونتوجه أليكم مستمعينا الأعزاء بحماسة وثقة وتفاؤل بأنه ثمة مكان ومتسع للخدمة الإذاعية المهنية المستقلة. طموحاتنا كبيرة وتعززها قدرات متنوعة وفريق صحفي أكثر تنوعا ثقافيا وسياسيا وجغرافيا.


ومع ذلك لا نزعم لأنفسنا رسالة سامية ومتعالية نمليها على مستمعينا وجمهورنا من عل، بل نتطلع لأن نجعل من برامجنا وساعات بثنا مساحة للحوار والنقاش، لنشكل معنا وجميعنا أرضية للتفاهم والتفهم والمتبادل في عالم تتصاعد فيه حدة التوتر و الاستقطابات خاصة بين العالم العربي الإسلامي من جهة وأوربا من جهة أخرى.
نتطلع ونعمل على أن ننقل لمستمعينا في العالم العربي والإسلامي صورة واقعية وحقيقة عن هولندا التي نعيش فيها ننطلق منها، ومن ثم عن أوربا والبلدان العربية والإسلامية بمنظار متعدد العدسات والمستويات والرؤى نتعرف فيها أيضا على أوربا بعيون عربية وعلى العالم العربي بمقاربات أوربية تثري فهمنا جميعنا للعالم الذي نعيش فيه.


ونتطلع أيضا إلى أن نسهم ما أمكن في إتاحة منبر لحوار ندي وجدي ونقدي. حوار يقوم على اعتقاد جازم بقدرة كل طرف على أن يمنح الأخر من معرفته وخبرته الثقافية والتاريخية ويتعلم منه على قدم المساواة.
حوار جدي ينهض على رغبة حقيقة للتوصل إلي قواسم مشتركة من القيم الإنسانية الكونية تؤسس للاحترام المتبادل. حوار نقدي لجهة الجرأة على طرح المختلف عليه و المسكوت عنه وإخضاعه للحوار والبحث النقدي، لنثير الأسئلة أكثر من أن نقدم أجوبة لا يغشاها الشك.


ونأمل أن نتمكن من أن نفعل ذلك باستقلالية وموضوعية ومهنية تتيح لكل الخلافات والتباينات أن تجد سبيلها للهواء الطلق، لتشكل فضاء للتفهم والتسامح والقدرة على قبول الأخر ورأيه وثقافته ووجوده المستقل وكرامته الإنسانية.


لكن الاستقلالية والموضوعية والحياد الاتزان لا تعني بطبيعة الحال أننا مجرد مكبر صوت متاح للجميع وخال من أي مضمون. نحن هنا معكم مستمعينا الأفاضل للمساهمة في تعزيز وتكريس قيم الحرية والديمقراطية، وحقوق الإنسان، والكرامة الإنسانية والتفاهم والحوار وتطوير القيم المشتركة ونلعن انحيازنا لها بوضوح.


بعد كل هذه ألاماني الطيبة بقي أن نقول أنكم انتم الحكم في نهاية الأمر وسنعود أليكم دائما وأبدا لنتحسس طريقنا ونتبصر عما إذا كنا نسير في اتجاهكم ونقترب مما يستحق اهتمامكم ونرجو أن نسمع منكم عبر الاتصال ببرامجنا وصحفيينا وموقعنا على لانترنت.


تتميز إذاعة هولندا العالمية بتجربة سابقة طويلة في الإرسال باللغة العربية لما يقارب أربعين عاماً، وقد توقف الإرسال العربي عام 1994. يقول المدير العام يان هوك "سوف نستفيد بالطبع من الخبرة السابقة، ومن العلاقات التي أنشأنا آنذاك. لكننا نتوجه الآن إلى جمهور مختلف إلى حدّ كبير. نحاول الآن أن نتوجه إلى الأجيال الشابة بالتحديد."


إذاعة هولندا العالمية تزود جمهورها في كل أنحاء العالم بالمعلومات والأخبار والتحليلات، عير الراديو والتلفزة والإنترنت. يتابع إذاعة هولندا العالمية ملايين المستمعين ومتصفحي الإنترنت ويعتبرونها مصدراً يتمتع بالموضوعية والحياد والمصداقية.




العنوان البريدي :



Radio Netherlands


Arabic Service


Box 222


1200 JG Hilversum


The Netherlands

الموقع الالكتروني:





البريد الالكتروني :


إذاعة ايطاليا الدولية " راي أنترناشونال "


راي انترناشونال تبث منذ 72 عاما من العاصمة الإيطالية روما إلى جميع أنحاء العالم :


كانت إيطاليا واحدة من أولى البلدان التي وجَّهت، منذ سنوات الثلاثينات، الإرسال العالمي على موجات قصيرة المدى. وكان غولييلمو ماركوني، مخترع المذياع (الراديو) أول من اجتهد في إيطاليا، ومن براتو سميرالدو القريبة من روما، في تحقيق أول إرسال على موجات قصيرة المدى. وبعد أربع سنوات أُسست قاعدتان أخريان بدأتا البث إلى أمريكا الشمالية في اللغتين الإنجليزية والإيطالية. في حين أن البث باللغة العربية للقارة الإفريقية بدأ في عام 1937.وإلى جانب مهمة الاتصال والربط مع المجموعات الإيطالية الكبيرة المهاجرة، في فترة الحرب العالمية الثانية، أخذ البث أيضا الطابع السياسي-الاستراتيجي وذلك عن طريق انشغال القوى السياسية الكبرى بهذا القسم ابتداء من القوى الاستعمارية. وبعد أن دخلت إيطاليا شريكا في الحرب، انقطع الإرسال على الموجة قصيرة المدى وفق هدنة وُقعت مع الحلفاء في الثامن من سبتمبر/أيلول عام 1943 و استؤنف فقط في الثالث من سبتمبر/أيلول عام 1946.أدار مجلس الوزراء الإيطالي البث الأجنبي مباشرة بخدمات معلوماتية مُحكمة إلى أن سلمه كعهدة إلى هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيطالية (راي) وفقا لقانون عام 1962. ومع مرور السنين، فَقَد البث الطابع الرسمي، وأحيانا أخرى طابع "النشر والدعاية" ليحل محله مصدرا معلوماتيا يأخذ في الاعتبار جميع العناصر الإيطالية الجمهورية و الديمقراطية.

وقد ساعد تأسيس إدارة خدمات صحفية وبرامج أجنبية في عام 1975 على اتساع وتطور هذا القسم. ولاحقا، التقى برنامج البث الأجنبي مع القنوات التليفزيونية الجديدة بين القارات، وكخطوة تقدمية، من المتوقع أن تصبح إذاعة راي انترناشونال شركة مستقلة عن هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيطالية (راي).


العنوان البريدي :


ROMA RAI INTERNATIONAL

c/o casella postale 320

presidenza del consiglio dei ministri

00100 roma

ITALIA


الموقع الالكتروني :




البريد الالكتروني :




إذاعات و برامج أخرى باللغة العربية

Radio France International


Adresse postale


Radio France International

104,Avenue Du Président Kennedy

75016PARIS

France


Site Web




E-mail


Club RFI